التخطي إلى المحتوى

أفادت مطارات أبوظبي، بأنها تجري أكبر تجربة حية لاختبار جاهزية مبنى المسافرين (A)، بمشاركة ما يزيد على 6000 متطوع من مجتمع أبوظبي وذلك في إطار استعداداتها المتسارعة لافتتاح المبنى في شهر نوفمبر المقبل.

وتقوم تجارب الاستعداد بدور حاسم في عمليات المحاكاة المصممة خصيصاً لاختبار مدى تحمل التجهيزات والمعدات، وتقييم أداء الموظفين، وفحص فعالية الإجراءات في مناطق التشغيل الرئيسة داخل المبنى.

وشملت الأنظمة والعمليات التي خضعت للاختبار تسجيل الوصول واستلام الأمتعة، والتدقيق الأمني، وبوابات الصعود إلى الطائرة، وإجراءات الجمارك.

وقالت العضو المنتدب والرئيس التنفيذي المؤقت لمطارات أبوظبي، إيلينا سورليني: «يعتبر التزامنا بالتميز الدافع الرئيس وراء مساعينا الرامية للاستعداد لافتتاح مبنى المسافرين (A)، حيث نركز من خلال هذه الاختبارات على إجراء تقييمات واسعة النطاق لضمان سرعة وكفاءة وتنفيذ العمليات».

وستواصل مطارات أبوظبي إجراء المزيد من الاختبارات على نطاق واسع لمرافق مبنى المسافرين (A) خلال شهري سبتمبر وأكتوبر، وسيتم ذلك بمشاركة المزيد من المتطوعين.