التخطي إلى المحتوى

أبوظبي في 20 أكتوبر/ وام/ استضاف منتدى الاستثمار العالمي جلسة حوارية بعنوان “اصنع في الإمارات” وذلك على هامش فعالياته المنعقدة في أبوظبي، تطرقت إلى الفرص الواعدة والمزايا الاستثنائية التي توفرها الدولة في مجال الاستثمارات الصناعية المستدامة.

وسلطت الجلسة الضوء على مكانة الإمارات مركزا عالميا للتصنيع والابتكار، ومساعيها الرامية إلى خفض وإزالة الكربون في القطاع الصناعي والتزامها بتعزيز الاستدامة تماشيًا مع استراتيجيتها المتمثلة بتأمين 50٪ من طاقتها من مصادر نظيفة بحلول العام 2050.

وقد تطرق المصنعون والمتخصصون من مختلف المجالات إلى سياسات دولة الإمارات الرامية لتعزيز النمو المستدام، وتطوير القطاع الصناعي الوطني وتسريع تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وزيادة مساهمته في الاقتصاد.

وقال عرفات صالح اليافعي، المدير التنفيذي لمكتب تنمية الصناعة التابع لدائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي: ” أبوظبي في طريقها نحو تحقيق أهداف الاستدامة الخاصة بها، حيث بلغ الناتج المحلي الإجمالي هذا العام 1.1 تريليون درهم وتساوت تقريبًا قيمة الاقتصاد النفطي مع الاقتصادي غير النفطي. ويتمثل هدفنا في ضمان تحقيق النمو المستدام بما يخدم المصلحة العامة والكوكب، وهذا لا يعني أن نغفل النفط والغاز، بل تحويل قطاع الطاقة إلى صناعة تركز على المصادر المتجددة”.

بدوره، شارك أنس بشار، المؤسس والمدير العام لشركة Sprezzatura Advisors، خبرته في تطوير الأعمال في مجال الزراعة المستدامة، قائلاً: “هناك ثلاثة اعتبارات رئيسية يجب أخذها في الاعتبار مع ازدهار الزراعة القائمة على التكنولوجيا في الإمارات هي المناخ والمياه والنفايات. إن الجهود الحثيثة التي تبذلها الدولة لاستقطاب المستثمرين وتخصيص الأنظمة لتنمية الاقتصاد جعلتها رائدة عالميًا في التخفيف من حدة هذه التحديات”.

شارك في الجلسة متحدثون بارزون، من ضمنهم عرفات صالح اليافعي، المدير التنفيذي لمكتب تنمية الصناعة التابع لدائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي، وأنس بشار، المؤسس والمدير العام لشركة Sprezzatura Advisors؛ والدكتور فرانسيسكوس زافيريوس تيغو، كبير مستشاري التنمية المستدامة والمحافظة عليها في وزارة السياحة والاقتصاد في جمهورية إندونيسيا، ومروان صالح العجلة مدير إدارة ترويج ودعم الاستثمار في مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر “استثمر في الشارقة”.

جدير بالذكر أن الأفكار المستقاة من هذه المناقشة الهادفة ستساهم بتشكيل مسار الاستثمارات والتعاون، وستلعب دورًا محوريًا في تحقيق رؤية دولة الإمارات نحو مستقبل مستدام ومتقدم تقنيًا.

يشار إلى أن حملة “اصنع في الإمارات”، وهي مبادرة مميزة لوزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات، ستوفر للمبتكرين العالميين ورواد الأعمال والمصنعين والمستثمرين منصة لتبادل الأفكار والتعمق في بيئة الأعمال التحويلية لدولة الإمارات، وتسريع وتيرة تبني الممارسات التجارية المستدامة والتقدم التكنولوجي.

دينا عمر/ رامي سميح