التخطي إلى المحتوى

أبوظبي في 19 سبتمبر /وام/ أكد الأيرلندي انتوني لوري، الخبير المتخصص في إدارة الإسطبلات بالاتحاد الدولي للفروسية، أن الدورة الدولية التخصصية الثانية في إدارة الاسطبلات، التي نظمها اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للفروسية، تعكس الحرص الواضح من اتحاد الإمارات على رفع مستوى الأداء والكفاءة في جميع مجالات هذه الرياضة.
وقال إن الدورة خطوة مهمة لتطوير رياضة الفروسية، وتعزيز مكانتها على المستويين الإقليمي والعالمي، وللأشخاص الذين يعملون في مجال الفروسية عامة.
وأوضح لوري، أن مدير الاسطبل يعد مسؤولاً عن كل جوانب إدارته، بما في ذلك رعاية الخيول، مؤكدا أهمية هذه الدورة للأفراد الذين يقدمون الرعاية الصحية اليومية للخيل والمعدات، ويعملون مع الفرسان والمدربين وأصحاب الاسطبلات.
وأشاد خبير الاتحاد الدولي بالاهتمام الواسع، الذي حظيت به الدورة الدولية من المشاركين، وحرصهم على التفاعل مع أهدافها، والاستفادة منها، لتطوير مهاراتهم، ومواكبة التطورات الحديثة التي تشهدها رياضة الفروسية عالمياً، كما أثنى على الجهود اللوجستية الكبيرة في أكاديمية بوذيب، وحرص جميع المسؤولين على نجاحها.

سامي عبد العظيم/ إبراهيم نصيرات

Scan the code