التخطي إلى المحتوى

  • جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية تشارك في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب.
  • جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية تشارك في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب.

أبوظبي في 26 أكتوبر /وام/ شاركت جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية، في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب 2023، الذي اختتم أعماله مؤخرا.

واشتملت مشاركة الجامعة على تنظيم 9 محاضرات علمية قدمها نخبة من أعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة، إلى جانب المشاركة بنحو 17 إصدارا باللغتين العربية والإنجليزية، تضمنت الرسائل البحثية والكتب العلمية والبحوث التي شاركت بها الجامعة في عدد من المؤتمرات المحلية والإقليمية والدولية، بالإضافة إلى عرض مجلة “قراءات الكتب” التي تصدرها الجامعة بالتعاون مع الأرشيف والمكتبة الوطنية.

وتضمنت المحاضرات عددا من المحاور شملت سيرة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، والتعايش السلمي بين الحضارات، وتجديد الفكر الديني، ومكانة المرأة في الإسلام، والقيم الكبرى، وعادات المجتمع الإماراتي، ونشر ثقافة التسامح والتعايش .. ما الذي يمكن للشباب القيام به، ومستقبل التعددية الدينية، والمقاربة الأخلاقية للسلام في العالم.. نموذج وثيقة الأخوة الإنسانية.

وأكدت الدكتورة نجلاء النقبي، نائب مدير الجامعة لقطاع الشؤون الأكاديمية، أن مشاركة الجامعة في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب كانت متميزة، وساهمت في إثراء فعاليات المعرض الذي يعتبر من الأحداث الثقافية المهمة.

وقالت إن الجامعة تحرص على المشاركة في مثل هذه الفعاليات باعتبارها مصدر إشعاع ثقافي وإبداعي وأدبي، ومحطة مهمة في مسيرة الدولة العلمية والأكاديمية.

وأضافت: “هدفت جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية، من خلال مشاركتها في هذه المبادرة الثقافية إلى طرح رسائلها العلمية، وإصداراتها الأكاديمية في مختلف مجالات العلوم الإنسانية، إلى جانب حصيلة معرفية وافرة من مخزون المؤتمرات التي نظمتها مؤخرا”، مشيرة إلى أن نخبة من أساتذة الجامعة قدموا عصارة فكرهم ومعرفتهم العلمية والأدبية والفلسفية عبر مشاركتهم في المحاضرات المصاحبة للمعرض وعبر منصة الجامعة.

أحمد جمال / إبراهيم نصيرات