التخطي إلى المحتوى

في إطار جهودها لتعزيز مكانتها الرائدة بوصفها مؤسسة وطنية واعية بحجم مسؤوليتها لإنجاح أهداف التوطين، أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي أن نسبة التوطين في الإدارة العليا في الهيئة بلغت 87.9%، وفي الإدارة الوسطى 70.9%، ما يؤكد سير الهيئة على الطريق الصحيح لاستقطاب الكفاءات الوطنية وزيادة في أعداد المواطنين العاملين فيها.

ويبلغ عدد الموظفين المواطنين في الهيئة 3614 مواطناً ومواطنة في مختلف التخصصات والمستويات الإدارية، من بينهم 2200 موظف وموظفة يعملون في تخصصات فنية، ويشمل هذا العدد 574 مهندسةً مواطنة. وتبلغ نسبة الموظفات المواطنات في الهيئة 84% من إجمالي القوى النسائية العاملة في الهيئة، وترتفع هذه النسبة إلى 85.5% في القطاع الهندسي.

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “انسجاماً مع توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تضع الهيئة استقطاب وتمكين الكفاءات والمواهب الوطنية في مقدمة أولوياتها، وتحرص على الارتقاء بمنظومة التنمية البشرية الوطنية، وتعزيز إنتاجيتها وكفاءتها، ورفع مشاركتها في القطاعات الاقتصادية الاستراتيجية والقطاعات الحيوية، وتزويد الموظفين المواطنين بأدوات المستقبل لمواكبة أحدث المستجدات والاستعداد للتحديات الحالية والقادمة. ونؤمن في الهيئة أن كوادرنا الإماراتية هي عماد نجاحنا في ضمان مواصلة مسيرة تميز الهيئة وريادتها على مستوى العالم، وتحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 واستراتيجية الحياد الكربوني 2050 لإمارة دبي لتوفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول العام 2050. وتلتزم الهيئة بتعزيز التوطين في مختلف قطاعاتها، وتتبنى استراتيجية متكاملة لدعم التوطين وإعداد مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة لشغل جميع الوظائف الهندسية والفنية والإدارية في الهيئة، ومواصلة استقطاب الكوادر المواطنة سواء من أصحاب الخبرات أو الخريجين الجدد، وذلك في إطار استراتيجية الهيئة لإعداد الشباب المواطن لتولي زمام القيادة في قطاعي الطاقة والمياه، وتوفير وظائف نوعية تصب في مصلحة الوطن والمواطن.”

الاستثمار في الكفاءات المواطنة

تعمل الهيئة على صقل القدرات الوطنية والاستثمار في الكفاءات المواطنة عبر توفير العديد من البرامج التدريبية والفرص التعليمية الرائدة.

مركز البحوث والتطوير

يحتضن مركز البحوث والتطوير التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي مجموعة من نخبة الكفاءات والمهارات الوطنية، ويضم المركز 52 باحثاً وباحثة من بينهم 31 من حملة الدكتوراه والماجستير. ووصلت نسبة التوطين في المركز إلى 71.15%، فيما بلغ عدد الموظفات الإماراتيات 19 موظفة من بينهن موظفات حاصلات على مؤهلات علمية عالية في المجالات العلمية والهندسية.

مركز الابتكار

يضم مركز الابتكار التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي باقة من الكفاءات الشابة الإماراتية. ووصلت نسبة التوطين في المركز إلى 77%. ويضم المركز كفاءات إماراتية من حملة الدكتوراه والماجستير إلى جانب مؤهلات علمية عالية في المجالات العلمية والهندسية. وقد حصل المركز على علامة “بمجهود الشباب” كأول وأكبر مركز حكومي يتم إدارته من فئة الشباب، كما فاز عدد من موظفي المركز بجوائز محلية وعالمية مرموقة منها جوائز دبي للتميز الحكومي ضمن فئة وسام دبي للموظف المتخصص، ووسام دبي للموظف الشاب.

برنامج “شباب الطاقة النظيفة”

أطلق مركز الابتكار برنامج “شباب الطاقة النظيفة” لاستهداف المواهب وقادة الطاقة الشباب من مختلف المجالات لتطوير معارفهم وخبراتهم في مجال الطاقة النظيفة والمتجددة، وتعميق معلوماتهم حول ريادة الأعمال. وحتى الآن، تم إطلاق ثلاث دفعات من البرنامج، واستقطبت الدفعة الثالثة من البرنامج 25 من خريجي أو ممن يدرسون في المرحلة الجامعية من 30 مؤسسة أكاديمية معتمدة من شتى جامعات دولة الإمارات في 15 مجالاً مختلفاً. وشهد البرنامج على مدار الدفعتين السابقتين تخريج 50 منتسباً من المواهب وقادة الطاقة الشباب من مختلف جامعات دولة الإمارات، ممن قدموا مشاريع مبتكرة خلال البرنامج متعلقة في مجالات الطاقة النظيفة والاستدامة.

أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي

أطلقت الهيئة أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي الثانوية في عام 2013 بالتعاون مع المجلس البريطاني للتكنولوجيا وإدارة الأعمال، بهدف إعداد جيل جديد من المواطنين يعي أهمية العمل المهني ويدرك مصلحة الوطن في الانتساب إلى برنامج علمي وتقني رائد يعزز من جهود دولة الإمارات في توطين الوظائف الفنية في قطاعي الطاقة والمياه. وقد استقبلت الأكاديمية منذ تأسيسها وحتى اليوم، 534 طالباً، كما تخرج منها 351 خريجاً يعملون الآن في قطاع توزيع الطاقة، وقطاع إنتاج الطاقة والمياه، وقطاع نقل الطاقة، وقطاع المياه والهندسة المدنية في الهيئة.

بدوره، قال الدكتور يوسف الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في الهيئة: “تعتبر الهيئة من أكبر المؤسسات الحكومية في دولة الإمارات استقطاباً للمواطنين حيث تحرص على توظيف وتأهيل وتطوير الكوادر المواطنة.


Scan the code