التخطي إلى المحتوى

عقد وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور فراس الابيض اجتماعا حضره كل من سفراء بريطانيا وسويسرا والدنمارك والمانيا، وممثل عن السفارة الفرنسية، وممثل عن الاتحاد الاوروبي، ومنسقة التجمع اللبناني في غرفة التجارة الاميريكية، ومدير مديرية القَطع والعمليات الخارجية في مصرف لبنان، واعضاء تجمع شركات الادوية العالمية في لبنان.

 
في البداية أكد الوزير الابيض “حرص وزارة الصحة الاستمرار في تأمين الادوية للمواطنين بالرغم من تحديات الازمة الاقتصادية الخانقة التي يمر بها لبنان”. وشدد على ان “لبنان ملتزم الايفاء بالتزاماته تجاه شركات الادوية ودفع مستحقاتها كاملة”.
 
وتابع: “ان الوزارة تصر على تأمين افضل علاج للمريض اللبناني، وتعمل على المحافظة على موقع لبنان في خارطة السياحة الطبية في المنطقة”. 
 

وأضاف “نعمل حالياً على توفير علاجات الامراض السرطانية والمستعصية بصورة مستدامة عبر نظام تتبع الدواء الرقمي من لحظة استيراده حتى وصوله للمريض، مما يؤمن حصول كل مريض على دوائه ويحوول دون الهدر والتهريب. إضافةً الى اتباع بروتوكولات علاجية ومعايير علمية لصرف الدواء اللازم للمريض بحسب حالته”.
 
وحث وزير الصحة السفراء على “مواصلة دعم لبنان في هذه المرحلة بطريقة تساعده على بناء نظام صحي مستدام وعادل”.

Scan the code