التخطي إلى المحتوى

تزامنا مع عام الاستدامة في دولة الإمارات والذي يقام تحت شعار “اليوم للغد”، أطلق نادي المدام الثقافي الرياضي في إمارة الشارقة مبادرة توعوية لتعزيز مفهوم الاستدامة لدى فئات المجتمع، وتعزيز التوعية بأهمية الاستدامة ودورها في تشكيل جيل جديد واعد ومدرك لأهمية الحافظ على البيئة المحلية، وتشجيع التغييرات السلوكية الإيجابية، وصولاً إلى دعم جهود المشاركة المجتمعية في هذه المبادرة الوطنية المهمة.

وأكد سلطان محمد معضد بن هويدن، مدير نادي المدام الثقافي الرياضي، أن المبادرة التوعوية تتماشى مع رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، بتعزيز تنمية الموارد والحفاظ على البيئة وترسيخ الاستدامة وبما يحقق للأجيال القادمة أفضل مستقبل، وكذلك رؤية النادي التي تركز على التميز في الأنشطة الثقافية والرياضية، من خلال تعزيز المشاركة والتوعية المجتمعية.

وأضاف: وضعنا مجموعة من المبادرات والأنشطة الهادفة إلى تعزيز الوعي والمسؤولية البيئية والمفاهيم الإيجابية مثل الاستدامة وحماية البيئة، ونعمل على عدة مبادرات وفعاليات تحت مظلة عام الاستدامة، حيث تمتلك المنطقة الوسطى تراث غني بالممارسات المستدامة، وتم خلال هذه المبادرة توزيع العديد من المنشورات التوعية ومنصات العرض من خلال عدد من منتسبي النادي، وذلك على جهات حكومية محلية مثل بلدية المدام ومكتب الخدمات الاجتماعية ومركز الشرطة، وهدفنا الرئيسي تشكيل جيل واع يدرك أهمية الاستدامة والحفاظ على البيئة.

ونوه بن هويدن بالتكامل في المبادرات التي شملت في المرحلة الأولى أعضاء ومنتسبي النادي، ثم توسعت خارجياً بين فئات المجتمع، لتحقيق مزيد من الوعي المجتمعي والمساهمة الإيجابية في تحقيق أهداف الاستدامة الوطنية ونشر المعارف والمهارات وتشجيع المواطنين والمقيمين على الاهتمام بالبيئة والحفاظ على الطبيعة وهي جزء من التزام النادي بالتنمية المستدامة.

وانطلقت مبادرات نادي المدام الثقافي الرياضي منذ شهر يونيو الماضي، ومستمرة حتى نهاية العام الجاري، حيث استهل النادي مبادراته بإطلاق مبادرة الاقتصاد المستدام، التي تدعم منتسبي النادي من الرياضيين لتعزيز مفاهيم الاستخدام الأمثل للموارد، تلاها مبادرة معرض المستثمر الرياضي الصغير، لعيش تجربة واقعية تعزز مهارات الاستدامة الاقتصادية والرياضية، وجعلها ممارسة يومية في حياتهم ومستقبلهم.