التخطي إلى المحتوى

القاهرة – مصراوي:

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن الحكومة مع مرونة سعر صرف الجنيه المصري إذا اقتضت الضرورة.

وأضاف معيط، خلال مقابلة مع CNBC عربية على هامش اجتماعات صندوق النقد الدولي المنعقدة حاليا في واشنطن، أن الدولار يضع ضغوطًا على جميع العملات ومنها الجنيه المصري.

وتراجع الجنيه بشكل ملحوظ خلال الشهور الماضية منذ مارس الماضي مقابل العملات الأجنبية، حيث ارتفع سعر الدولار مقابل الجنيه بنحو 25% مقارنة بمستواه في 20 مارس الماضي متجاوز سعر 19.70 للبيع.

ويأتي ذلك مع استمرار ارتفاع سعر الدولار عالميا إلى أعلى مستوياته مقابل العملات الأخرى خلال الشهور الأخيرة خاصة مع رفع الفائدة الأمريكية خلال آخر 5 اجتماعات للاحتياطي الفيدرالي.

وأشار صندوق النقد الدولي في أكثر من مناسبة خلال العام الجاري إلى أهمية انتهاج مصر سياسة أكثر مرونة فيما يتعلق بسعر الصرف.

وتعمل الحكومة حاليا على إتمام اتفاق مع صندوق النقد الدولي بشأن برنامج تعاون جديد للإصلاح الاقتصادي يتضمن الحصول على تمويل في ظل أزمة نقص العملات الأجنبية التي عانت منها مصر مؤخرا بعد اندلاع حرب أوكرانيا ورفع الفائدة الأمريكية.

Scan the code