التخطي إلى المحتوى

أعرب حزب “القوّات اللبنانيّة” بمنطقة جزين، في بيان، عن استنكار “المنطقة للإعتداء البربري الذي تعرّض له جوني سليمان، أحد أبناء بلدة روم على يد مختار البلدة جوني سليم حدّاد والذي يشغل منصب رئيس رابطة المخاتير في قضاء جزّين، وذلك بالإشتراك مع مرافقه المدعو علاء”.

وأكد الحزب، أنه “يهيب بالقوى الأمنية والقضائية الضرب بيد من حديد كل من تسوّل له نفسه الإعتداء على كرامات المواطنين وترهيبهم وتعريض حياتهم للخطر، كما يدعو المراجع المختصة الى توقيف المُعتدين وسوقهم للعدالة منعاً للتسيّب الأمني وفرض شريعة الغاب”.

وكان المختار حدّاد ومرافقه قد أقدما على الإعتداء على سليمان مما تسبب بإدخاله إلى مستشفى جزّين الحكومي للمعالجة الطارئة، على خلفية منشور على إحدى صفحات التواصل الإجتماعي.