التخطي إلى المحتوى

ولدت الفنانة الشهيرة ميرفت أمين عام 1964، والدتها من أصول اسكتلندية، ووالدها مصري، بدأت مسيرتها الفنية بالصدفة، وتخرجت من كلية الأداب قسم اللغة الانجليزية، بعدما شاهدها الراحل “أحمد رمزي” وأعجب بجمالها وبلاغتها فقام بترشيحها للفنان “أحمد مظهر”، لتشارك معه  في فيلم “نفوس حائرة”.

تعد ميرفت أحد أهم فنانات القرن الماضي، بسبب الأعمال الفنية الرائعة التي قدمتها، برزت خلالها وسطع نجمها حتى لقبت بـ”قطة السينما المصرية”، بسبب جمالها الفاتن، وملامحها البريئة.

شاركت في أكثر من 120 فيلم سينمائي، منذ بداية مشوارها وتحديداً في أواخر الستينات، وتحديداً فيلم “أبي فوق الشجرة”، مع العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ،وفيلم “ثرثرة فوق النيل”، عام 1971، و فيلم “الحفيد”وفيلم “البحث عن فضيحة”، و”حافية على جسر الذهب”، مع “حسين فهمي”.

 

يظل فيلمها الشهير “أعظم طفل في العالم”، مع الراحل رشدي أباظة، و الراحلة هند رستم السبب وراء تصنيفها من أجرأ الفنانات، وحصولها على لقب “نجمة إغراء بسبب تخليها عن كامل ملابسها في أحد المشاهد التي تجمعها برشدي أباظة.

من جهة اخرى تم تصنيف الفيلم كواحد من أجرأ الأفلام التي أنتجتها السينما العربية، بسبب المشاهد الجريئة التي احتوى عليها والتي تسببت في منعه من العرض.

Scan the code