التخطي إلى المحتوى

انتقد السفير الأمريكي السابق “ديفيد فريدمان”  اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، قائلا إنّ الاتفاق الذي تم التوصل إليه هو انتصار لحزب الله اللبناني.

وأضاف فريدمان في تصريح صحفي، أنّه لا صحة لما أدلى به كبار المسؤولين في إسرائيل بأن حزب الله خسر، حيث ستوافق الحكومة اللبنانية على اقتراح قدمه الوسيط فريد هوف، الذي تحدث عن تسليم أكثر من 60 % من المنطقة للبنان و40% لإسرائيل.

وتابع:” لأن حزب الله هو الطرف الذي استطاع زحزحة الآخرين عن الموقف الذي كنا فيه قبل بضع سنوات، يبدو لي أن حزب الله في وضع جيد ليكون الفائز هنا”، في مقابلة مع صحيفة “إسرائيل اليوم”.

وتابع فريدمان أنّه إذا كانت الفكرة هي فصل لبنان عن حزب الله فقد حدث العكس في هذا الاتفاق، حيث موقف حزب الله هو الذي جلب للبنان 40٪ إضافية، بالرغم من أنّه يكن جزءاً مباشراً من المحادثات.

وأكّد على أنّ الاتفاقية إذا كانت نتاج ضغط أمريكي فمن المحتمل ألا تكون جيدة لإسرائيل.

وذكر أنّه لا داعي للضجيج حول موضوع الضمانات الأمريكية، وعلى العكس من ذلك فقد تؤدي هذه الضمانات في مواقف معينة إلى توترات بين الولايات المتحدة ودولة إسرائيل.

المصدر : وكالة سواـ الهدهد

Scan the code