التخطي إلى المحتوى

أشار عضو تكتل “لبنان القوي” النائب آلان عون، الى أن “اسم رئيس تيار المردة سليمان فرنجية من بين الاسماء المطروحة ضمن الحوار بين التيار الوطني الحر وحزب الله، وهو مجرّد احتمال لا أكثر ولا اقلّ”، لافتاً إلى أن “الحوار بين الجانبين ما زال في بداياته”.

وأكد عون، في حديث عبر الـ”LBCI”، أن “الحوار مع حزب الله هدفه كسر الجمود الموجود”، مشددا على أن “التيار يبادر من خلال هذا الحوار من أجل فتح كوة في هذا الجدار المغلق”.

وذكر أن “موقف التيار من انتخاب جهاد أزعور هو رهينة قرار التيار إذا حصلت جلسة انتخابية، وذلك وفق التطورات المحيطة بالجلسة،” مشيرا إلى أنه “في حال حصلت طاولة حوار رئيس مجلس النواب نبيه بري فممكن ذلك أن يؤدي إلى احتمال ثالث”.