التخطي إلى المحتوى

اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تواصلت اليوم الخميس عمليات اقتحام فروع المصارف في المناطق اللبنانية.

فقد أفادت معلومات صحافية بأن المواطن يحيى بدر الدين وولده قد إقتحما بنك “ميد” في ‎النبطية مطالبين بوديعتهما والتي تبلغ قرابة 150 الف دولار.

وعلم أن المودع بدر الدين قد تسلم دواء للقلب لكنه حتى الساعة ما زال داخل المصرف.

كما أفادت جمعيّة المودعين بأنّ المودع مصطفى فاعور قد اقتحم “البنك اللبناني الفرنسي” فرع خلدة، وذلك للمطالبة بوديعته بعد أن عجز عن تأمين أقساط أولاده المدرسية والجامعية.

يشار الى أن مسلسل اقتحام المصارف ما زال مستمراً يومياً منذ بداية الأسبوع، وذلك بسبب التضييق على عمليات سحب المودعين لودائعهم بسبب الأزمة المالية التي يمر بها لبنان.

الكلمات الدالة

Scan the code