التخطي إلى المحتوى

وفور انتقالها إلى المستشفى داخل محافظةالإسكندرية، أكد الأطباء أن الحالة قد فارقت الحياة، وذلك بسبب توقف عضلة القلب بشكل كامل لمدة نصف ساعة تقريباً، حتى عادت إلى الحياة مرة أخرى، لتكتب سطراً جديداً في فصل المعجزات.

استطاع نادي المؤسسة الرياضية العسكرية بالسويس الذي تنتمي له الفتاة، أن يوفر لها إقامة كاملة داخل المستشفى على نفقة جهاز الرياضة، وقضت 15 يوماً داخل العناية المركزة في المستشفى، عانت فيهم كثيراً قبل أن تسترد عافيتها بالأمس، وتستقبل الزوار بابتسامة خفيفة، تبعث من خلالها رسالة مطمئنة حول عودة بطلة مصر من جديد.

إسعافات أولية

قال الكابتن محمد الجوهري مدرب لاعبة منتخب مصر في الترايثلون، إن جومانا ظهر عليها علامات الإرهاق والتعب بعد الربع الأول من تدريب السباحة، لذا أخرجها من المياه فور ملاحظته لمعاناتها، لكن بعد لحظات وجيزة بدأ جسدها بأكمله يدخل في حالة تشنجات شديدة، بجانب تقلبات عينيها ورغاوي المياه التي خرجت من فمها قبل أن تفقد وعيها تماماً.

وأوضح المدرب في حديث خاص لموقع “سكاي نيوز عربية”، أنه تعامل مع الموقف باحترافية شديدة، بناءً على دورات الإسعافات الأولية التي حصل عليها مسبقاً، وكان أول من تعامل مع الحالة فور سقوطها، إذ تأكد أولاً أنها لم تبتلع لسانها، ثم بدأ في إجراء الإنعاش القلبي لها، والذي يساعد في عدم توقف القلب بشكل مباشر.

وأشار إلى أنّ: “الأمر كان أكثر خطورة مما اعتقدت حينها، ولم أجد حلاً مجدياً سوى نقلها إلى أقرب مستشفى، وبعد خضوعها للفحوصات الطبية، أخبرنا الأطباء أنها فارقت الحياة، بسبب توقف عضلة القلب بشكل نهائي لحوالي نصف ساعة، وتلك اللحظة كانت أسوء تجربة عايشتها طوال حياتي الرياضية”.

 محاولات طبية

أكد الجوهري أن الأطقم الطبية داخل المستشفى أجرت للفتاة 25 محاولة إنعاش قلب رئوي، و5 صدمات كهربائية، كما أعطتها حقنة أدرينالين في القلب، حتى عادت بطلة مصر إلى الحياة مجدداً، ودخلت غرفة العناية المركزة، وقضت بها 15 يوماً من العلاج والفحوصات الطبية الدورية.

نّوه المدرب الخاص بلاعبة منتخب مصر في الترايثلون بأنّ: “المؤشرات الحيوية جميعها كانت ضعيفة للغاية، فضلاً عن عدم ظهور بعض المؤشرات من الأساس، وكفاءة القلب كانت 30 في المئة فقط؛ ما جعلنا جميعاً نعيش في حالة من القلق طوال فترة تواجدها بالعناية المركزة.

وأضاف: “مستوى الوعي لديها كانت نسبته 3 درجات فقط في أول أيام مرضها، لكنه وصل حالياً إلى 15 درجة، وجميع الأطباء أكدوا أن توقيت استقبالها في المستشفى كان سبباً رئيسياً في عودتها إلى الحياة، لذا أشكر الله على سرعة التصرف وإلهامه لي باتخاذ ذلك القرار في أسرع وقت”.

إنجازات مشرفة

استطاعت لاعبة منتخب مصر في الترايثلون جومانا ياسر، الحصول على العديد من البطولات المحلية والأفريقية والعربية، رغم أن عمرها لم يتجاوز الـ 19 عاماً بعد، ومازالت في عامها الدراسي الثاني بالجامعة اليبانية.

وحصدت الفتاة 31 ميدالية على مستوى البطولات المحلية، بجانب فوزها بـ 5 ميداليات أخرى على الصعيد الأفريقي والمحلي، والترايثلون لعبة مكونة من 3 تخصصات (السباحة والجري وسباق الدراجات).

دعم واسع

وأردف الجوهري أن ذويها رفضوا أي مساعدات مادية من قبل الأشخاص أو مؤسسات، وكل ما تم كتابته عبر موقع “فيسبوك” كان للمطالبة بتفعيل خصم في المستشفى أو تعيين طبيب موثوق منه لمتابعة الحالة، وبالفعل لاقت هذه المطالبات ردود أفعال واسعة من قبل رواد التواصل الاجتماعي، وتلاها تدخلات مؤسسات الدولة لإنقاذ بطلة مصر من الموت.

وأوضح المدرب الخاص بجومانا أن الأطباء يعملون حالياً على وضع تفسير لما تعرضت له، لكن النتائج الأولية التي وصلوا إليها تشير إلى احتمالية حدوث ذلك بسبب قصور في عضلة القلب، الأمر الذي أدى إلى إصابتها بتشنجات شديدة وتوقف تام لعضلة القلب.

Scan the code