التخطي إلى المحتوى



عاداتٌ وأسباب يُمكن أن تدمّر الكبد...


يتمتّع الكبد بقدرة عالية على التجدّد بفضل بنيته، ولكن لهذه القدرة حدود معينة.

وتُشير اختصاصيّة أمراض الكبد وخبيرة التغذية الروسية ناتاليا بانينا في حديث لـ”Gazeta.Ru” إلى أن العادات والأسباب التي تدمّر الكبد هي:

1- الوزن الزائد:
تقول: “السمنة في حد ذاتها هي سبباً لتطوّر مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والأورام. والدهون التي تترسب في خلايا الكبد تؤدي إلى إتلافه. وفي بعض الحالات إلى تليف الكبد وتفاقم أمراض أخرى”.

2 – الأدوية والمكملات الغذائية: 
 “تناول المكملات الغذائية والفيتامينات بشكل عشوائي، وشرب المضادات الحيوية والمسكنات وموانع الحمل الفموية وحتى الباراسيتامول بكثرة يمكن أن يسبب التهاب الكبد السام”.

3 – المشروبات الكحولية:
 “لا توجد جرعات كحول آمنة للكبد. وتعتبر الجرعة التي تزيد عن 40 غم من الإيثانول خطيرة على الرجال، والتي تزيد عن 20 غم خطيرة على النساء. والاستهلاك المنتظم للكحول يؤدي إلى الإصابة بأمراض الكبد الكحولية، التي تسبب في النهاية تليف الكبد”.

4 – الأطعمة الغنية بالدهون الحيوانية والدهون المتحوّلة التي ترفع نسبة الكوليسترول “الضار”، تؤدي إلى الإصابة بأمراض الكبد والقلب والأوعية الدموية وتزيد من مستوى الفركتوز الذي يساهم في تطور مرض الكبد الدهني غير الكحولي.

5 – يمكن أن يسبب “فرط نمو بكتيريا الأمعاء” التهاب الكبد.
وتقول: “تتعزز هذه الحالة عند الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية والتغذية السيئة وقلة تناول الألياف في النظام الغذائي”.