التخطي إلى المحتوى

يبتكر مهربو المخدرات وسائل جديدة وغير تقليدية للتهريب، وفي حادثة حصلت اليوم، حاول مسافرٌ تهريب كمية من الكوكايين داخل أحشائه، إلا أن مساعيه باءت بالفشل.

فقد ضبطت إدارة مكافحة المخدرات الأردنية في مطار العاصمة عمّان كمية من الكوكايين كان يخبئها مسافر آتٍ من أميركا الجنوبية داخل أحشائه، وفق بيان صادر عن الأمن العام.

وحاول المسافر الأجنبي الذي يحمل جنسية أميركية جنوبية تهريب 1,5 كيلوغرام من مادة الكوكايين داخل أحشائه، حيث كان قادماً للمملكة عبر مطار الملكة علياء الدولي، على بعد ثلاثين كيلومتراً جنوب عمّان.

إلا أن العاملين في إدارة مكافحة المخدرات داخل المطار رصدوه، إذ كانت هناك مؤشرات لإخفائه كميات من المخدرات داخل أحشائه.

45 كبسلولة داخل أمعائه

وجرى على الفور اصطحابه لمستشفى البشير في عمّان، وعند تصويره بواسطة الأشعة، أظهرت الصور وجود مجموعة من الكبسولات داخل جسده.

من جهته، اعترف المسافر عندها بمحاولته تهريب كمية من مادة الكوكايين داخل أحشائه، وأُخرجت من جسمه بالطرق الطبية 45 كبسولة تبين أنها تحتوي على 1,5 كيلوغرام من مادة الكوكايين المخدرة.

وتؤكد عمّان أن 85 بالمئة من المخدرات التي تُضبط في المملكة معدة للتهريب إلى خارج الأردن.

يشار إلى أن عمليات تهريب المخدرات عبر المطار نادرة في الأردن، وغالبا ما يكون مصدر المخدرات المهربة سوريا.

وخلال عام 2021، أحبط الجيش الأردني 361 محاولة تهريب وتسلل من الجانب السوري، وضبط 15,5 مليون حبة كبتاغون، بعدما بلغت كمية الكبتاغون المضبوطة 1,4 مليون حبة عام 2020.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *