التخطي إلى المحتوى


الوادي الجديد-ماهر البهنساوي

الجمعة، 16 فبراير 2024 01:00 ص

شتاء الوادي الجديد غير أى مكان في مصر لما تمتاز به المحافظة الصحراوية من أجواء دفيئة وشمس ساطعة وبيئة نقية ومثالية لرواد السياحة البيئية بالإضافة لتفردها بانتشار الآبار الساخنة والتى تحتوى على العديد من العناصر والمركبات العلاجية التى تساهم في برامج الاستشفاء والعلاج من أمراض المفاصل والأمراض الجلدية والروماتيزم وأمراض الروماتيد ومشاكل العمود الفقرى والخاضعين لبرامج التخسيس، وتتميز هذه الآبار بمياهها الساخنة التى تبلغ درجة حرارتها 43 مئوية. وطبقاً للتحليلات المعملية التى أجرتها الشئون الصحية بالمحافظة أكدت إن مياه هذه الآبار تحتوى على العديد من العناصر المعدنية التى تعالج تلك الأمراض.


 


ويحتل مركز الداخلة الصدارة من حيث إقبال هواه السياحة العلاجية على مستوى المحافظة وذلك لاحتوائه على أكثر من 500 بئر ساخن واهمها تقع على بعد ثلاثة كيلومترات من مدينة موط عاصمة الداخلة وهى مجموعة آبار ذات تدفق ذاتى ، تنبع من عمق يبلغ 1224 متراً وبدأت أعمال التطوير السياحي لتلك الآبار فى عهد الدكتور عبد المنعم حنفى رئيس مركز الداخلة سنة 1982 ، حيث أقيم بجوار هذه الآبار حمامان للسباحة ، أحدهما للكبار والآخر للأطفال، كما أقيمت غرف للنوم مخصصة لإقامة رواد المنطقة . كما زودت أيضاً بمطعم وكافيتيريا . وتتصل المنطقة بطريق مرصوف ، كما تقع على الطريق المؤدى الى المزارات السياحية.


 


وأصبحت آبار الوادي الجديد وخاصة الآبار الكبريتية عاملاً رئيسياً فى علاج امراض الالتهاب العظمى المفصلى وروماتويد العضلات الليفى والتهاب الأعصاب والآلم الناجمة عنه والشلل ووهن الأطراف والأمراض العصبية والنفسية ومرض النقرس المزمن ( داء الملوك) وأمراض الجهاز التنفسى كالتهاب الجيوب الأنفية المزمن، التهاب الشعب الهوائية، الربو الشعبى المزمن والأمراض الجلدية كالجرب، الإكزيما، حب الشباب، الصدفية وتيبس المفاصل، والكسور الملتئمة المصحوبة بمضاعفات الالتئام الخاطئ والقصور المزمن بالدورة الشريانية للأطراف والسمنة المفرطة والمرضية.


 


وجرى إستكمال منظومة تطوير ورفع كفاءة الآبار السياحية الحكومية الساخنة بعد تولى اللواء دكتور محمد الزملوط محافظ الإقليم الحالى حيث جرى استضافة مؤتمر تسويق وتنشيط السياحة العلاجية والاستشفائية بالوادي الجديد بحضور وفدا من الأطباء الأوروبين والمصريين، وشملت أعمال التطوير رفع كفاءة منطقة بئر جناح بالخارجة و منطقة بئر الجبل بالداخلة، لما فيها من مياه ساخنة و رمال علاجية، وقدرتها على علاج الأمراض المستعصية.


 


 كما جرى رفع كفاءة آبار «موط 3» السياحية بمركز وتم تطوير الغرف وحمام السباحة وتجهيزهم فندقيا بمستوى راق؛ لتعظيم الاستفادة وتوفير عامل جذب للسياح، في ظل أن آبار «موط 3» تتدفق بها المياه الكبريتية الساخنة التي تتراوح درجة حرارتها من 45 إلى 70 درجة مئوية وذلك بهدف رفع معدلات السياحة العلاجية الاستشفائية واستغلال الآبار الساخنة التي تتميز بها منطقة الداخلة دون غيرها.


 


كما تنتشر في مركز الخارجة عدد من الآبار الساخنة ومنها آبار بولاق وتبعد عن مدينة الخارجة نحو 28 كم إلى الجنوب، وهي آبار متدفقة ذاتيا تنبع من عمق يصل إلى ألف متر، ودرجة حرارتها 28 درجة مئوية، وتحيط بها مساحات كبيرة من الخضرة، وأثبت التحليل المعملي احتواء مياهها على عناصر معدنية لها كثير من الفوائد العلاجية، كما يتنشر بالقرب منها الكثبان الرملية الناعمة التي تستخدم في علاج أمراض المفاصل مثل: الروماتويد، والالتهاب العظمي المفصلي، وآلام الغضاريف.


 


كما جرى رفع كفاءة وتطوير مخيم وبئر ناصر السياحي بقرية ناصر الثورة في مركز الخارجة، والذي يضم مخيمات سياحية وآبار مياه جوفية ومحاط بأشجار النخيل والدوم والزينة ومجهز للرحلات الترفيهية منذ حقبة الستينيات، وأطلق عليه مسمى بئر ناصر نسبة إلى الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، في ظل إنشاء القرى الجديدة بالمحافظة من جانب هيئة تعمير الصحاري في حقبة الستينيات.


 


آبار الداخلة العلاجية


أبراج الحمام فى بئر ناصر


استراحات البئر


الآبار الساخنة بالوادى الجديد


الفنانة شريهان فى بير الجبل بفيلم عرق البلح


الفنانة عبلة كامل أثناء تصوير عرق البلح


بئر الجبل بالداخلة




 




 


خطة شاملة لتطوير الآبار الساخنة الحكومية


 


 


 







Scan the code