التخطي إلى المحتوى


كتب ناشر صحيفة “الديار” شارل أيوب مقالاً على الصفحة الأولى من الصحيفة بعنوان “توضيح… تصحيح… فاعتذار”.
وتنشر mtv المقال كاملاً، مع تأكيدها أنّها تكنّ تقديراً خاصّاً للأستاذ شارل أيوب، خصوصاً أنّها لا تنسى موقفه المشرّف عند إقفال المحطة قسراً، وقد واجهه حينها بالقلم واللسان والموقف.
كما نحترم امتلاك الأستاذ شارل أيوب شرف الاعتذار الذي نقبله برحابة صدر.
وفي ما يلي نصّ المقال:

كانت العلاقة بين محطة الـ MTV وجريدة الديار على افضل ما يرام وكان التعاون الاعلامي والعلاقة بين رئيس التحرير شارل ايوب ورئيس مجلس ادارة الـ MTV السيد ميشال غابي المر علاقة أخوة ممتازة.
منذ 5 سنوات وردت الى الديار مقالات مدسوسة تسيء الى محطة الـ MTV وتسيء الى السيد ميشال غابي المر ولم يكن رئيس التحرير العام يشرف على هذه المواد شخصيا.

ونحن قلنا للتوضيح اولا، ولذلك نقول ان شارل ايوب توضيحا للامور يكن كل الاحترام لمحطة الـ MTV التي اصبحت من الاوائل بل الاولى وكل الاحترام للسيد ميشال غابي المر الذي يعتبره شارل ايوب اخا له ولم يكن يجب ان تصدر هذه المقالات في جريدة الديار ضد محطة الـ MTV بشأن محطة الزعرور وجبال الزعرور، والديار ليس لها اي مصلحة في منطقة الزعرور ولا تعرف اي تفصيل بهذا الشأن عن الموضوع خاصة الاستاذ شارل ايوب، والمقالات كانت مدسوسة وغير صحيحة وشكلت اساءة لمحطة الـ MTV وللسيد ميشال غابي المر الذي نحترمه وقد اثبث القضاء اللبناني ان ما قام به السيد ميشال غابي المر هو سليم ولم يعتد على المال العام وعلى الارض العام او على اي مشروع انترنت في محطة الزعرور. 

ومن اجل التصحيح نقول ان الخبر كان مدسوسا وغير صحيح ومن هذا المنطلق يقدم السيد شارل ايوب الذي يعتبر السيد ميشال المر رئيس مجلس ادارة محطة الـ MTV اخا له، يقدم له الاعتذار ويقدم لمحطة الـ MTV كل الاحترام والتقدير على امل ان نعود ونفتح صفحة جديدة من العلاقات التي استمرت 20 سنة وغابت منها 5 سنوات اثر نشر المقالات المدسوسة حول محطة الزعرور وغيرها.

والسيد ميشال غابي المر معروف عنه نظافته ونظافة كفه وانه مستقيم في الحياة وبانه محترف مهني واستطاع ايصال محطة الـ MTV في لبنان واميركا وكندا واوروبا وجعلها في المرتبة الاولى.

Scan the code