التخطي إلى المحتوى

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن أنه سيتحدث مع السعودية حول قرار أوبك+ بخفض الإنتاج وأسعار الطاقة.

في السياق أوضح وزير الخارجية أنتوني بلينكن أن واشنطن تراجع الرد على قرار أوبك+ وتأثير ذلك على العلاقات مع السعودية.

وأشار بلينكن إلى وجود مصالح متعددة مع السعودية، مضيفا أن سياسة أميركا يجب أن تعكس ذلك.

بدوره قال منسق الاتصالات في البيت الأبيض جون كيربي إن قرار أوبك+ بخفض الإنتاج لم يكن لأسباب اقتصادية.

وأعرب عن تطلع بلاده لرفع المنظمة إنتاج النفط خلال اجتماعها المقبل.

وأشار كيربي إلى أنه لن يستبق الخيارات التي يتم دراستها على قرار أوبك+ الذي لا تتفق معه واشنطن.

خفض الإنتاج

يذكر أن السعودية رفضت الانتقادات الموجهة لقرار أوبك+ بخفض إنتاج النفط بمليوني برميل يوميا اعتباراً من نوفمبر.

وقال بيان لوزارة الخارجية، إن الخطوة تستند فقط إلى الهدف الأساسي للتحالف، وهو استقرار السوق وتجنب التقلبات.

وأعربت المملكة عن رفضها التام للتصريحات التي تحدثت عن انحيازها في صراعات دولية. وأوضحت الخارجية السعودية، أن “المملكة ترفض اعتبار قرار أوبك+ مبنيا على دوافع سياسية ضد أميركا”.

Scan the code