التخطي إلى المحتوى

في حادثة غريبة وغير مسبوقة، أقدم ممرض يعمل بأحد المستشفيات على سرقة ضرس مصنوع من الذهب من فك شخص ميت.

في التفاصيل، ألقت الأجهزة الأمنية بمدينة بنغازي شرق البلاد على المتهم بعدما نشرت إدارة إنفاذ القانون بالإدارة العامة للعمليات الأمنية فرع المنطقة الشرقية حيثيات ما جرى.

اعترف المتهم

وتبيّن أن ابن المتوفى أبلغ عن تعرّض جثمان والده للسرقة، مؤكداً أن العائلة تفاجأت باختفاء “ضرس ذهب” من فم الراحل، الذي كان يرقد في أحد أقسام المستشفى بعد الوفاة.

وبعد فتح تحقيق داخل المستشفى، وأثناء التحري وجمع المعلومات، توجهت كل الشكوك إلى أحد الممرضين، الذي كان يناوب أيام تواجده بالمستشفى للعلاج ومسؤولا عليه داخل القسم حتى بعد وفاته، ليتم القبض عليه ويعترف بارتكاب جريمة السرقة ويقوم بإعادة السن الذهب، قبل أن تتم إحالته إلى القضاء لمحاكمته.

من وسط بنغازي (فرانس برس)

وضع اقتصادي واجتماعي صعب

يشار إلى أن الحادثة أثارت جدلاً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي خصوصاً بعدما تم تداولها إلى حد كبير خلال الساعات الماضية.

وانقسمت الآراء بين مستغرب مما حدث وبين آخر رأى أن فقر الحال والعوز يدفع لأكثر من ذلك.

وتعيش ليبيا ظروفا اجتماعية صعبة في ظلّ تأخرّ الرواتب وارتفاع تكاليف العيش.

في حين باتت عمليات السرقة والسطو تتكرر مع تنامي الجريمة في البلد لتلقي الضوء على الانفلات الأمني الذي يغرق فيه، مع استمرار تشتّت السلطة وانتشار ووفرة السلاح وغياب العقوبات الرادعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *