التخطي إلى المحتوى

كشفت سارة ياسين إسماعيل ياسين حفيدة الفنان الراحل إسماعيل ياسين جوانب كثيرة كانت مجهولة في حياة جدها الذي توفي قبل 50 عاما بعدما تربع لسنوات على عرش الكوميديا في مصر.

وقالت في مقابلة مع” العربية.نت” إن جدها كان محبا للقراءة ومثقفا ولديه مكتبة كبيرة بمنزله رغم عدم استكماله لتعليمه وخروجه من المدرسة في الصف الرابع الابتدائي لظروف أسرية ومادية صعبة ألمت به، مشيرة إلى أنه عوض ذلك بالقراءة والمعرفة.

وأشارت إلى أن جدها عانى في بدايه مشواره الفني والسينمائي ونام في الشارع والمساجد لعدم وجود مأوى له، كما حاول سرقة سمكه من فم قطة من شدة جوعه وعدم وجود أموال معه لشراء طعام.

حفيدة إسماعيل يسن وأسرتها

لم يمت مفلسًا

وأشارت حفيدة أيقونة الكوميديا إلى أن جدها لم يمت مفلسًا كما يتردد ويشاع، بل كان لديه ممتلكات بعد سداد الضرائب قبل وفاته وترك لهم إرثا كبيرا، مشيرة إلى أنه على الرغم من توقف عمل المسرح فإن إسماعيل ياسين يسدد أجور الفنانين من ماله الخاص.

وذكرت أن جدها ووالدها كانا يشجعان نادي الزمالك بتعصب.

وكان جدها يتابع جميع المباريات الخاصة بفريقه بشغف وقلق ويستقل القطار وأحيانا الطائرة لمتابعة مباريات النادي الأبيض في المحافظات وخارج مصر.

وتابعت أن بطولة الفنان الراحل للأفلام التي تناولت العسكرية كانت بطلب من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، لتشجيع الشباب على الالتحاق بالجيش وحققت تلك الأفلام نجاحا كبيرا وشهرة واسعة.

وكشفت سارة أن جدها كان محبا للأكلات المصرية بشكل عام وكان يحب تناول الملوخية بشكل خاص، مشيرة إلى أنها لم تعش فترة تواجد جدها على قيد الحياة، لكنها سمعت عنه من أهلها وأقاربها الذين حكوا لها الكثير من جوانب حياته.

وقالت إن جدها كان رجلا طيبا مثلما كان يظهر على الشاشة، ولكن كانت هناك بعض الاختلافات بين شخصيته الحقيقية وبين تمثيله فقد كان في الحقيقة جادا جدا ومحبا للعزلة ولم يكن اجتماعيا بشكل كبير، فقد اكتفى بنحو ثلاثة أصدقاء من خارج الوسط الفني هم من يجتمع بهم فقط.

وأوضحت سارة أن جدها كان أبا مصريا تقليديا، يحب الالتزام والانضباط حتى إنه كان يظل مستيقظا حتى ينام أفراد الأسرة جميعا ويدخل كافة الغرف لإطفاء الأنوار العالية قبل خلوده للنوم.

وأوضحت ياسين أن جدها لم يكرم من أى جهة رسمية في حياته على الرغم من مسيرته الفنية التى استمرت لأكثر من 30 عامًا من تاريخ السينما المصرية قدم خلالها أكثر من 200 فيلم و66 مسرحية.

مضيفة أن الراحل لم يتم تكريمه طوال حياته أو بعد مماته إلا مرة واحدة وكان ذلك بقرار من محافظ السويس، وحينها تسلم التكريم والدها المخرج الراحل ياسين إسماعيل ياسين.

وعبرت سارة عن سعادتها بتكريم اسم جدها في مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط الأخير، مختتمة حديثها بالقول إنها فخورة ومحظوظة بأنها حفيدة أيقونة الكوميديا في مصر.

يذكر أن إسماعيل ياسين من مواليد 15 سبتمبر في العام 1912 واستمر مشوار عطائه الفني لسنوات طويلة، حيث برع في الأدوار الكوميدية والمونولوج وتربع على عرش الكوميديا في مصر حتى توفي في 24 مايو 1972.

Scan the code