التخطي إلى المحتوى

كتب المحلل والكاتب السياسي المحامي جوزيف أبو فاضل، على حسابه عبر منصة “إكس”، “بماذا سينضَحون بعد إطلاق النار على الجيش؟”.

وأضاف، “متل:0rient-TV ودرج وطالع نازل و أرطة سوروس وكلنا إرادة والبرلمان الأوروبي و Megaphone ووزراء ونواب ال Xو UNHCR وفرونِتسكا”.

وتابع، “وأرطْ ال NGOs واليسار المضروب و”الوزير العلوك”.

وختم أبو فاضل، “سأترك “الحفاضات” الآن، حفاظا على ما تبقّى”.

وكان قد صدر أمس عن قيادة الجيش مديرية التوجيه البيان التالي: “بتاريخ 16 / 9 / 2023، دهمت وحدة من الجيش تؤازرها دورية من مديرية المخابرات مخيمًا للنازحين السوريين في منطقة الطيبة-الحمودية في البقاع، حيث أقدم المواطنان (ع.ا.ا.) و(ع.ش.ا.) وشخص سوري وعدد من المطلوبين بتجارة المخدرات على إطلاق النار باتجاه عناصر الجيش الذين ردوا بالمثل”.