التخطي إلى المحتوى

بعدما أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قبل أيام أن التفاوض مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين غير وارد حالياً، ووقع اليوم الثلاثاء مرسوما رسمياً يكرس استحالة “إجراء مثل تلك المحادثات مع بوتين”، جاء الرد الروسي.

فقد شدد المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف خلال مؤتمر صحافي عبر الهاتف اليوم، أن مثل تلك المواقف أو القرارات لن تنهي الحرب.

رقص التانغو يتطلب طرفين

وقال رداً على سؤال حول توقيع زيلينسكي قانون عدم التفاوض مع روسيا “سننتظر تغييره إذاً”.

كما أضاف أن “العملية العسكرية لن تنتهي طالما بقيت كييف متعنتة ورافضة إجراء محادثات”.

المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف – رويترز

وعلى قول المثل الغربي “رقص التانغو يتطلب طرفين”، قال بيسكوف “التفاوض يتطلب مشاركة الجانبين”!

إلى ذلك، أردف “إما أن ننتظر حتى يغير الرئيس الحالي موقفه أو ننتظر مجيء رئيس آخر “، بحسب ما نقلت رويترز.

أتت تلك التصريحات بعد أن هاجم زيلينسكي يوم الجمعة الماضي “سيد الكرملين”، قائلا إن “بوتين لا يعرف معنى الكرامة والشرف، ولذلك كييف مستعدة للحوار مع روسيا، لكن مع رئيس آخر”.

يشار إلى أن بوتين الذي سيكمل عامه السبعين هذا الأسبوع، هيمن على المشهد السياسي في بلاده لأكثر من عقدين، ولا يزال بإمكانه الترشح لمنصب الرئاسة لولايتين أخريين بموجب تعديلات دستورية أجريت في البلاد مؤخرا، لذا من المحتمل أن يظل في السلطة حتى عام 2036.

Scan the code