التخطي إلى المحتوى

كشف عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي لجمعية الشارقة الخيرية، عن أن الجمعية نفذت أكثر من 33 عرساً جماعياً، منها 8 أعراس داخل الدولة، و25 عرساً في 11 دولة من البلدان المشمولة بأعمال ومشاريع الجمعية في الخارج، بميزانية تقريبية تتجاوز 20 مليون درهم.

وقال: إننا بصدد الإعداد لمشروع العُرس الجماعي الـ9 داخل الدولة في أعقاب الاحتفال باليوم الوطني 52 لدولة الإمارات، والذي سوف يأتي بمشاركة 150 عريساً من ذوي الدخل المحدود وفق الاشتراطات التي أقرتها الجمعية، والتي تتضمن أن يكون المشاركون من غير المستفيدين من صندوق الزواج، ولم يسبق لأي منهم الزواج من قبل، وإحضار إفادة بالدخل الشهري ممثلة في كشف حساب بنكي، ورسالة راتب، وأن يكون المتقدم بطلب المشاركة ممن ليس بمقدورهم الإيفاء بتكاليف ومتطلبات الزواج، فيما سوف تنظم الجمعية كذلك العُرس الجماعي الخامس في دولة البحرين بمشاركة 150 عريساً، مثمناً دعم المحسنين للجمعية ومشاريعها، ما يحقق استدامة هذا العمل لطالما أيادي أهل الخير سباقة بالإحسان.

وأوضح أن مبادرة الأعراس الجماعية تعكس مجموعة من القيم التي تربى عليها مجتمع الإمارات، إذ تجسد أطر التكافل الاجتماعي بين مختلف فئات المجتمع، وتعبر عن نظرة ثاقبة واهتمام كبير من قبل صاحب السمو حاكم الشارقة ببني وطنه، وتمثل المبادرة كذلك أداة لمحاربة غلاء المهور وعزوف الشباب عن الزواج، وتزرع في قلوب أبناء الوطن الاعتزاز بوطنهم والولاء له.

 


Scan the code