التخطي إلى المحتوى

قالت الفنانة اللبنانية، دينا حايك، إنها تعاني من سرطان الثدي ”القاسي“ الذي يستلزم الخضوع لمراحل علاج وصفتها بالصعبة.

ونفت حايك، في حديث لموقع “ فوشيا“، أن تكون تعاني من الدرجة الثالثة من السرطان، كاشفة أنها بدأت بالعلاج الكيميائي لتستكمل الخطوات التي تلزمها للشفاء.

وأضافت: ”بداية كنت كل اسبوعين أخضع للعلاج الكيميائي، وتطور العلاج ليصبح أسبوعيا“.

وأشارت إلى أنها أحبت الكشف عن مرضها في هذا الشهر الخاص بالتوعية من سرطان الثدي، معلقة بالقول: ”من الصعب جدا أن يعرف الشخص بالصدفة أنه يعاني من هذا المرض الخبيث، إذ تراوده الكثير من الأفكار السوداوية“.

وأكدت حايك أنها تقبلت وضعها اليوم وهي راضية بما كتبه الله لها، معلقة: ”أعرف أن المرحلة صعبة جدا، إلا أنني واثقة بالأطباء وسأتخطى هذا المرض“.

وكشفت أنها عمدت إلى قص شعرها خوفا من رؤيته يتساقط أمام عينيها، خاصة بعد أن أخبرها الأطباء أن هذا الأمر سيحدث لا محالة نتيجة الخضوع للعلاج.

ودعت الفنانة اللبنانية النساء إلى إجراء الفحص الخاص بسرطان الثدي كل 6 أشهر، مشيرة إلى أنها لو انتظرت لغاية شهر سبتمبر المقبل كان المرض سينتشر في جسمها، وباتت في مراحل متقدمة.

في غضون ذلك، كانت دينا حايك قد شاركت في ندوة أقامتها جمعية ”ريتلو“ في بيروت تحت عنوان ”الكشف المبكر عن سرطان الثدي“.

Scan the code