التخطي إلى المحتوى


تغطية جديدة قدمها تليفزيون اليوم السابع، من إعداد هديل البنا وتقديم محمد أبو ليلة، عن إثارة المطربة مادونا البالغة من العمر 64 عاما، جدلا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بنشر صورة تظهر فيها بوجه فتاة عشرينية، وتسبب ظهور النجمة العالمية مادونا مؤخراً، بالإطلالة الغريبة، في صدمة كبيرة بين محبيها وجمهورها بسبب شكل وجهها المختلف والغريب.


 


 


وكانت ملكة البوب أطلت فى فيديو نشرته عبر حسابها على “إنستجرام”، بدت فيه بشفاه منتفخة وشعر وردي يظهر فروة رأسها، وحواجب بيضاء اللون، وأنف مدبب، ما يؤكد خضوعها لعدة إجراءات تجميلية وفقا لموقع العربية.


 


وبعد الجدل الكبير الذى أثارته صور النجمة مادونا تحدث طبيب تجميل فى بيفرلى هيلز، فى ولاية كاليفورنيا الأمريكية، يدعى الدكتور إحسان.. ليحسم الجدل.. وأكد على إن مادونا خضعت لنحو 9 إجراءات تجميلية منها عملية جراحية لشد في الوجه”، مشيرا إلى تغير شكل عينيها بسبب شد الجلد إلى الخلف.


 


وأشار أيضا الطبيب الذى تضم قائمة عملائه مشاهير مثل كيم كارداشيان، وكايلي جينر، وأريانا جراندي.. إلى  أن مادونا خضعت أيضا لعملية تجميل للأنف، مبيناً أيضا أنها حقنت مادة “البوتوكس” بشكل كبير لإخفاء التجاعيد والخطوط التعبيرية وحتى لإخفاء خطوط الفك.


 


ويعتقد الدكتور إحسان أن عظام وجنتي مادونا مختلفة تمامًا عما كانت عليه عندما كانت أصغر سناً وتبدو “أكثر بروزًا”، وهو ما يعتقد أنه نتيجة خضوعها للحقن أو ما يسمى بـ”الفيلر”.


 


كذلك قال إن ملكة البوب خضعت لعملية رفع للحاجب وقال “إذا قمت بالقياس من أعلى حاجبيها إلى أعلى خط شعرها، فإن تلك المسافة تكون أكثر من ثلاثة أصابع، وهذا يعني خضوعها لعملية رفع حاجب بعمل شقوق في مقدمة الشعر وبالتالي يتم سحب خط الشعر إلى الوراء


 


وأشار في نهاية حديثه إلى أن مادونا “أيضا قامت بشفط دهون الذقن وشد لجلد الرقبة”.


 


وكان نتيجة جميع تلك العمليات التجميلية ظهور المطربة البالغة من العمر 64 عاما، وكأنها فتاة في العشرينات من عمرها.


 


Scan the code