التخطي إلى المحتوى


كتبت : أماني سمير

الثلاثاء، 17 أكتوبر 2023 08:00 ص


يراود الكثير منا حلم اقتناء سيارة من بلد المنشأ أيا كان نوعها، سواء من أوروبا أو دولة أخرى وذلك بسعر أقل من السعر المحلى، لذا يقدم اليوم السابع مجموعة من الخطوات الخاصة بشراء سيارة من الخارج بأمان حتى لا تتعرض لأى من حالات النصب من قبل بعض الأفراد أو الشركات الوهمية.


بالفعل يوجد استيراد شخصى ولكن بشروط يجب أن يعرفها المقبل على استيراد من إحدى دول الاتحاد الأوروبى أو غيرها، لذا يجب أن يكون المشترى يحمل إقامة داخل ألمانيا لو الاستيراد من هذه الدولة فالشركات الألمانية لا تبيع لأجانب حفاظا على وكلائها، أما باقى دول الاتحاد الأوروبى لا تشترط أن تكون لديك إقامه، ويجب أن يستلم السيارة مالكها بشكل مباشر وليس وسيط، كما يجب أن يكون مر على تصنيع السيارة المراد استيرادها مده 6 أشهر، كما يجب أن تكون مالك أول للسيارة.


وتعد هذه العملية من شئنها توفير مبالغ كبيرة من ثمن السيارة فى حالة استيرادها من الخارج، وهذا يتضح من خلال مكسب الوكيل ومعارض التجزئة والعمولات الخ، بجانب أن التجهيز الألمانى أو الأوروبى للسيارات بشكل عام يختلف عن التجهيز الخاص بالسيارات التى تصنع خصيصا للشرق الأوسط


 


وإليكم الـ7 خطوات التى يجب اتباعها لاستكمال عملية الاستيراد الشخصى للسيارة :


أولا: فتح اعتماد مستندى فى البنك، وإرسال الاعتماد للبائع فى أوروبا، ثم حجز السيارة من المصنع ودفع المقدم، ويجب أن تكون السيارة موديل السنة ” زيرو ” عدا سيارات ذوى الاحتياجات الخاصة.


ثانيا: تحديد كماليات السيارة لو أراد إضافتها فهناك مصانع تقوم بحساب السيارة وحساب الكماليات بأسعار متنوعة.


ثالثا: تقوم الشركة بعمل عقد وتحديد موعد استلام السيارة، ويمتازوا بدقتهم فى مواعيد الاستلام، ويجب توافر فاتورة شراء السيارة مع سعر الشحن، وتوفير خط سير من التوكيل الملاحى، وصورة البطاقة للمشترى.


رابعا: يجب تجهيز الإجراءات الورقية وتتكون من «شهادة اليوروا 1» وهى شهادة منشأ وإعفاء تفيد بأن السيارة منشأة من دول الاتحاد الأوربى، وبموجب هذه الشهادة تحصل على الإعفاء من الجمارك وتصدر من الدولة المصدرة للسيارة وتختم بختم الدولة.


خامسا: يجب أن تشمل شهادة ” اليوروا – وان ” رقم الشاسيه بالكامل وأسم صاحب الشأن ووزن السيارة، كما يجب الحصول على بصمة الشاسيه والمحرك لفحص السيارة لضمان الإفراج النهائى بعد التأكد من بصمة الشاسيه والمحرك.


سادسا: يجب أن يتم حجز أحد الموانئ، وبعدها إصدار بوليصة شحن، وبمجرد خروج السيارة من الميناء يمكن لمالكها بيعها دون شروط.


تأتى مرحلة شحن السيارة فهناك أنواع للشحن مختلفة أولا : شحن عادى على سطح المركب يتكلف حوالى 600 يورو وهذا أقلهم أمانا للسيارة أما شحن ” VIP ” فيوجد عليه تأمين ضد أى نوع من أنواع الحوادث سواء سرقة أو حادث أثناء شحنها على المركب أو تفريغعا وتكلفة هذا حوالى 1000 يورو، وتعويض التأمين يكون جيد جدا.


أما شحن الكونتينر وتكلفته فهى تتراوح تقريبا ما بين 1000 : 1500 يورو، مع العلم أن التكلفة تختلف من دولة لأخرى ومن ميناء لميناء، فتكلفة الشحن من إيطاليا غير تكلفة الشحن من ألمانيا، بالإضافة إلى اختلاف مدة التوصيل، فعلى سبيل المثال الشحن من ألمانيا تحديدا من هامبورج 15 يوما لتصل إلى ميناء الإسكندرية.


سابعا : تعفى السيارات من ضريبة الوارد ولكن يُحصَّل على كل من رسم تنمية، وضريبة القيمة المضافة، وضريبة جدول وتدفع السيارة قيمة الجمارك التى تدفع على السيارات فى حالة الاستيراد الشخصى، ويتم شحن السيارة سواء بمعرفة صاحبها أو الشركة التى يتعامل معها من أوروبا إلى ميناء يحدده فى مصر، ويتم عند وصول السيارة إلى مصر دفع الجمارك عليها بقيمة متفاوتة حسب سعة المحرك كالتالى :


من 1000 إلى 1600 سى سى 18% جمارك


أقل من 1000 سى سى 15%


من 1600 إلى 2000 سى سى 34%


 فوق 2000 سى سى 51.5 %


حيث يقوم الأفراد والشركات بدفع نفس المبالغ المذكورة فى الميناء من خلال مستخلص جمركى لإنهاء كافة الأوراق، وعن اختلاف السعر فى المصانع نفسها فبيع الجملة يختلف عن بيع الإفراد فالشركات تحصل على خصم 12% من ثمن السيارة لا يحصل عليها الإفراد، ورغم هذا فإن هناك فرق سعر كبير للفرد فى حالة استيراده للسيارة بنفسه، بجانب جودة السيارة نفسها، ويجب أن تشمل بعد دخولها توفير ضمان وتوكيل من الشركة المصنعة، وأخيرا إرسال الأوراق للمرور للترخيص.







Scan the code