التخطي إلى المحتوى

دبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت بورصة دبي للذهب والسلع، أكبر بورصة للمشتقات المالية وأكثرها تنوعاً في الشرق الأوسط، اليوم عن إطلاق أول عقد فوري للفضة متوافق مع الشريعة الإسلامية في دول مجلس التعاون الخليجي، مما يتيح للمستثمرين تداول المعدن الأبيض عبر منصة موثوقة وشفافة. سيكون العقد الجديد متاحا للتداول تحت الرمز “DSSC” اعتباراً من 27 أكتوبر الجاري بعد حصول البورصة على الموافقة التنظيمية من هيئة الأوراق المالية والسلع. وستتنازل بورصة دبي للذهب والسلع عن رسوم التداول المرتبطة بالعقد حتى تاريخ 31 ديسمبر وذلك بهدف تحفيز الإقبال على التداول. 

ومع إطلاق عقد الفضة الفوري المتوافق مع الشريعة، سيكون بوسع المستثمرين لأول مرة تداول الفضة المادية من خلال بورصة خليجية وسيستفيدون من وجود غرفة مقاصة مركزية لإدارة الطرف المقابل، مما يقلل من مخاطر الائتمان في تداولاتهم. وإلى جانب ذلك، سيتمكن المستثمرون من خلال بورصة دبي للذهب والسلع من تنفيذ صفقات كبيرة على الفضة دون قيود على تداولاتهم. 

وازداد الطلب على الفضة اليوم في ظل مجموعة من العوامل أبرزها ارتفاع معدلات التضخم. ووفقاً لمعهد الفضة العالمي، سجلت جميع فئات الطلب الرئيسية على الفضة ارتفاعات قياسية في عام 2022، ونما إجمالي الإقبال عليه بنسبة 18٪ إلى 1.242 مليار أوقية (بوز). ومن جهة أخرى، تتوقع وكالة إس آند بي جلوبال للتصنيفات الائتمانية أن ينمو حجم قطاع التمويل الإسلامي العالمي بنسبة 10٪ في الفترة 2023-2024، مما سيدعم الطلب على الأوراق المالية المتوافقة مع الشريعة مثل عقد الفضة الفوري. 

وفي هذه المناسبة، قال أحمد بن سليّم، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: “سيشهد العالم تسارعاً في الطلب على الفضة، بالتزامن مع تزايد استخدام هذا المعدن الثمين في العديد من الصناعات الرئيسية، مثل إنتاج الطاقة الشمسية، وفي ظل استمرار توجّه المستثمرين نحو التركيز على  تنويع محفظة أصولهم. وقد شكلت قوة الطلب هذه، بجانب ازدهار وتطور صناعة التمويل الإسلامي العالمية، دافعاً رئيسياً وظروفاً مثالية لبورصة دبي للذهب والسلع لإطلاق أول عقد فوري للفضة متوافق مع الشريعة في المنطقة. واستناداً إلى ما لمسناه من حاجة السوق لمثل هذه المنتجات ونجاح عقدنا الفوري للذهب المتوافق مع الشريعة، والذي أطلقناه في عام 2018، نتوقع أن يلاقي عقد الفضة الفوري اهتماماً كبيراً من المتداولين والمستثمرين المتحمسين لتداول المعدن الأبيض بطريقة آمنة وموثوقة. نتطلع إلى العمل عن كثب مع أعضاء البورصة لمواصلة طرح عقود مبتكرة في السوق خلال الأشهر والسنوات المقبلة”. 

يتميز عقد الفضة الفوري، المعتمد من قبل نخبة من علماء الشريعة باعتباره متوافق مع الضوابط الإسلامية، بكونه مدعوم بأصل مادي يتمثل بسبيكة فضة بنقاوة 999.9 ووزن 900 أونصة مطابقة لـ “معيار الإمارات للتسليم الجيد”. ويتم تسليم العقد بسلاسة من خلال منصة “ترايد فلو” التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة، وهي منصة إلكترونية مرنة تلبي المتطلبات المحددة للمستخدمين فيما يتعلق بتسجيل حيازة وملكية السلع المخزنة في المرافق الموجودة في الدولة مما يضمن إتمام وتسليم العقود بسلاسة خلال مختلف المراحل. 

وتتوقع بورصة دبي للذهب والسلع أن تشهد اهتماماً كبيراً بعقد الفضة الفوري المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية من مجموعة متنوعة من كبار المشاركين في السوق بما في ذلك مديري صناديق المؤشرات المتداولة في البورصة (ETFs) والبنوك والمؤسسات المالية غير المصرفية، بالإضافة إلى تجار السلع. 

ويشكل العقد الجديد إضافة مهمة إلى المحفظة المتنوعة لبورصة دبي للذهب والسلع من عقود المعادن الثمينة ومنها العقد الفوري للذهب والعقود الآجلة للفضة والذهب. 

#بياناتحكومية
– انتهى –
نبذة عن بورصة دبي للذهب والسلع: 

بورصة دبي للذهب والسلع هي البورصة الرقمية الأكبر في منطقة الشرق الأوسط، والتي يقوم المتداولون من خلالها بإدارة مخاطرهم وحماية قيمة أصولهم وتنمية محافظهم الاستثمارية. وتعمل البورصة على تعزيز السيولة في السوق من خلال طرح مجموعة واسعة من العقود الآجلة وعقود الخيارات في مجال المعادن الأساسية والثمينة، والمنتجات الهيدروكربونية، والأسهم والعملات. ونحن نضمن لأعضاء البورصة منصة عالية التنظيم لتداول ومقاصة المشتقات، ذات مصداقية عالمية وسجل حافل في مجال تسوية العقود. 

تمتلك وتدير بورصة دبي للذهب والسلع أكبر شركة مقاصة متعددة الأصول في المنطقة، وهي شركة دبي لمقاصة السلع، المرخصة كشركة تقاص مركزي من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع، وحاصلة على اعتراف سلطة النقد في سنغافورة كدار مقاصة مرخصة. كما أن بورصة دبي للذهب والسلع ودار المقاصة التابعة لها خاضعتين للرقابة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في الإمارات العربية المتحدة. 

ويتيح الموقع الجغرافي الاستراتيجي لبورصة دبي للذهب والسلع في دبي، على مفترق طرق التجارة الرئيسية والمناطق الزمنية المختلفة، لعب دور حيوي في صناعة تداول المشتقات العالمية والعمل في أي سوق أو منطقة جغرافية، وتوفير خدمات غير متقطعة وبرسوم بسيطة وشفافة، والاستفادة من الإطار التنظيمي الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة. 

www.dgcx.ae