التخطي إلى المحتوى

يسود القطاع الشرقي منذ منتصف الليل حتى صباح اليوم الإثنين حال من الترقب والحذر الشديدين بعد ليل ساخن استخدمت فيه القوات الإسرائيلية الطائرات المسيرة في قصف المناطق المحررة بصواريخ الباتريوت، وفق ما أفادت مندوبة “لبنان 24”.

في حين ظل تحليق مكثف لطيران التجسس الإسرائيلي في سماء مناطق مرجعيون حاصبيا والعرقوب وصولا حتى مرتفعات برغز ومجرى الليطاني في البقاع الغربي.

وعاشت قرى القطاع الغربي من رأس الناقورة وحتى بلدة رامية والجرود المتاخمة للخط الأزرق ليلا هادئًا تخللته قنابل مضيئة أطلقها العدو الاسرائيلي مع تحليق لطيرانه الاستطلاعي استمرّ حتى الصباح. في وقت، سجل التزام “اليونيفيل” مراكزهم العسكرية وعددًا من نقاط المراقبة في المناطق الساخنة. وازدادت حركة النزوح من القرى المتاخمة باتجاه المناطق الأكثر أمنًا، بحسب ما افاد مندوب “الوكالة الوطنية للإعلام” في صور.

إلى ذلك، نقلت طواقم الصليب الأحمر اللبناني قبيل منتصف ليل أمس الأحد 22 تشرين الأول 2023، من تلة بسطرة الحدودية في خراج بلدة حلتا جثامين 3 شهداء تم استهدافهم بالقصف الإسرائيلي، وقد جرت هذه العملية بالتنسيق مع الجيش اللبناني وقوات اليونيفيل.