التخطي إلى المحتوى

خسر برنارد أرنو مركزه «ثاني أغنى شخص في العالم»، بعدما أدت موجة بيع أسهم شركات البضائع الفاخرة إلى تراجع صافي ثروته لمستوى أقل من ثروة جيف بيزوس، مؤسس شركة «أمازون دوت كوم».

وانخفضت ثروة أرنو 6.8 مليارات دولار منذ يوم الأربعاء، بعدما أعلنت شركة (LVMH) عن نمو أقل من المتوقع في المبيعات، ويعتبر أرنو هو المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة الفرنسية.

وتبلغ ثروة أرنو الآن 155.1 مليار دولار، أي أقل بقليل من ثروة بيزوس البالغة 156.3 مليار دولار، وفقاً لمؤشر «بلومبرغ» للمليارديرات.

واستفاد أغنى شخص في العالم إيلون ماسك من انتعاش أسهم التكنولوجيا، وأضاف 96.8 مليار دولار إلى ثروته هذا العام، حيث ارتفعت أسهم «تسلا» بنسبة 106 %، فيما نمت ثروة بيزوس 49.3 مليار دولار هذا العام، بعد قفزة بنسبة 58 % في أسهم «أمازون».