التخطي إلى المحتوى

انتعاش أسعار النفط وسط غموض بشأن الحرب في غزة

ارتفعت أسعار النفط في التعاملات المبكرة في آسيا، اليوم الثلاثاء، لتعوض بعض خسائر اليوم السابق مع استمرار قلق المستثمرين من أن الحرب بين إسرائيل وحماس قد تتصاعد إلى صراع أوسع نطاقا في المنطقة المصدرة للنفط، وهو ما قد يُحدث اضطرابات محتملة في الإمدادات.

وبحلول الساعة 00.32 بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 70 سنتا، بما يعادل 0.8%، إلى 90.53 دولارا للبرميل، في حين زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 71 سنتا، أو 0.8%، إلى 86.20 دولارا للبرميل.

وهبط الخامان القياسيان أكثر من 2%، أمس الاثنين، مع تكثيف الجهود الدبلوماسية في الشرق الأوسط، أكبر منطقة لإمدادات النفط في العالم، لاحتواء الصراع بين إسرائيل وحماس، وهو ما هدأ مخاوف المستثمرين بشأن تعطل الإمدادات.

وقالت حركة حماس أمس إنها أطلقت سراح سيدتين إسرائيليتين كانتا من بين أكثر من 200 أسير احتجزتهم خلال هجومها في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول في عملية طوفان الأقصى داخل ما يسمى غلاف غزة، بينما قالت مصادر إن الولايات المتحدة نصحت إسرائيل بالإحجام عن الهجوم البري في قطاع غزة.

لكن اسرائيل واصلت قصفها لغزة أمس بعد شن غارات جوية على جنوب لبنان خلال الليل.

وقصفت إسرائيل مئات الأهداف في قطاع غزة من الجو بينما اشتبك جنودها مع نشطاء حماس خلال عمليات توغل في القطاع الفلسطيني المحاصر، حيث يتزايد عدد القتلى.

وأظهر استطلاع أولي أجرته “رويترز” أمس، أنه من المتوقع أن ترتفع مخزونات الخام الأميركية الأسبوع الماضي بينما تنخفض مخزونات نواتج التقطير والبنزين.

(رويترز)