التخطي إلى المحتوى

وسعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، نطاق عملياتها الإغاثية وبرامجها الإنسانية للمتأثرين من الإعصار والسيول والفيضانات في ليبيا.

وقدمت الهيئة المزيد من المساعدات التي تضمنت المواد الغذائية والإيوائية والطرود الصحية ومستلزمات الإسعافات الأولية وغيرها من الاحتياجات الضرورية، لآلاف الناجين والنازحين في عدد من المناطق شرق ليبيا.

ويواصل وفد الهيئة الموجود حاليا على الساحة الليبية، جهوده الإنسانية للحد من تداعيات الكارثة، وتوفير رعاية أكبر للمتأثرين من خلال توزيع المزيد من المساعدات عليهم، وتلبية احتياجاتهم الضرورية في الوقت الراهن.

وعقد الوفد سلسلة من اللقاءات والاجتماعات مع جمعية الهلال الأحمر الليبية والجهات المختصة لتنسيق عملية المساعدات ميدانيا، والعمل سويا للوصول إلى المناطق التي لا تزال تواجه تعقيدات لوجستية بسبب الأضرار الكبيرة التي لحقت بها وببنيتها التحتية.

إلى ذلك تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، تسيير شحنات الإغاثة من أبوظبي إلى ليبيا عبر جسر الإمارات الجوي، وتشهد مستودعات الهيئة في أبوظبي ودبي حركة دؤوبة لتجميع وتجهيز الطرود الغذائية والصحية والمواد الإغاثية والإيوائية توطئة لإرسالها إلى الأشقاء في ليبيا.

وأكدت الهيئة أن عملياتها الإغاثية وبرامجها الإنسانية ستتواصل إلى أن تنجلي محنة الإعصار، ولن تدخر وسعا في سبيل ذلك انطلاقا من مسؤوليتها تجاه المتأثرين، والتزاما بمبادئها الإنسانية العالمية.