التخطي إلى المحتوى


© Reuters.

Investing.com – ارتفعت أسعار الذهب خلال هذه اللحظات من تعاملات، اليوم الاثنين، مع توقع المستثمرين تثبيت أسعار الفائدة من قبل خلال اجتماعه هذا الأسبوع.

ومن المتوقع أيضًا أن يركز المستثمرون على توقعات البنك المركزي الأمريكي لأسعار فيما بعد اجتماع هذا الأسبوع، والتي من شأنها أن تحرك أسعار الذهب والدولار في الأشهر القليلة القادمة.

اقرأ أيضًا: 

الذهب والدولار الآن

ارتفعت بنسبة 0.15% إلى 1949 دولار للأوقية.

فيما صعدت بنسبة 0.23% إلى 1928 دولار للأوقية.

وعلى الجانب الآخر، تراجع بنسبة 0.06% إلى 104.924 نقطة.

الذهب ومكاسب أسبوعية

ارتفعت أسعار الذهب عند تسوية تعاملات، يوم الجمعة، إثر تراجع الدولار ومع تقييم صدور بيانات من أكبر اقتصادات في العالم، في ظل توقعات تثبيت الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة.

وكشفت بيانات جامعة “ميتشجان” في التقديرات الأولية للشهر الحالي، عن تراجع مؤشر ثقة المستهلك في الولايات المتحدة بنسبة 2.6% نقطة على أساس شهري عند 67.7 نقطة في القراءة الأولية لشهر سبتمبر، مقابل 69.5 نقطة في الشهر السابق، وهو ما تجاوز التوقعات بانخفاض إلى 69.1 نقطة.

وتراجعت توقعات التضخم للعام المقبل إلى 3.1% في سبتمبر من 3.5% خلال أغسطس، وهي أدنى قراءة منذ مارس 2021، لكنها تعد أعلى بقليل من نطاق 2.3% و3.0% المسجل خلال العامين السابقين لفترة الجائحة.

وتباطأ الإنتاج الصناعي في الولايات المتحدة لينمو بنسبة 0.4% في أغسطس على أساس شهري، لكنه جاء أفضل من التوقعات بنمو بنسبة 0.1% فقط، وحدّ من المكاسب انخفاض بنسبة 5% في إنتاج السيارات وقطع الغيار.

وعند التسوية، ارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم شهر ديسمبر بنسبة 0.7% أو ما يعادل 13.4 دولار لتصل إلى 1946.2 دولار للأوقية، وتحقق مكاسب أسبوعية بنسبة 0.2%.

تشديد السياسة النقدية والذهب

من المرجح أن يرفع بنك إنجلترا المركزي الفائدة مرة أخرى هذا الأسبوع ربما لآخر مرة في أحد أكبر دورات تشديد السياسة النقدية في الأعوام المئة الأخيرة، إذ بدأ فتور الاقتصاد يثير قلق صناع القرار.

وتراجعت الأسهم الآسيوية، مما جعل الذهب أكثر جاذبية للمستثمرين قبل قرار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء وبنك إنجلترا يوم الخميس وبنك اليابان المقرر يوم الجمعة.

مهد النمو الأسرع والتضخم الأكثر برودة وسوق العمل الذي لن يستقيل الطريق لمجموعة محدثة من التوقعات من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع، والتي من المرجح أن تعكس إيمانهم المتزايد باحتمالات الهبوط الاقتصادي الناعم.

أظهرت بيانات يوم الجمعة أن مضاربي الذهب في كومكس خفضوا صافي مراكز الشراء بمقدار 16.544 عقدًا في الأسبوع المنتهي في 12 سبتمبر/أيلول.

وكتبت شركة تي دي سيكورتيز – TD Securities في مذكرة نهاية الأسبوع: “أدى تزايد الهبوط الناعم وارتفاع أسعار الفائدة لفترة أطول إلى استنفاد شهية المستثمرين تجاه الذهب”.

وأضافت المذكرة: “لقد عززت بيانات التضخم الأمريكية ومبيعات التجزئة المتفائلة هذه الرواية، مما يشير إلى أن المضاربين على الارتفاع سيحتاجون إلى التحلي بالصبر من أجل محفز صعودي آخر”.

وترجح الأسواق المالية بنسبة 97% اتجاه الاحتياطي الفيدرالي لتثبيت معدلات الفائدة عند النطاق الحالي الذي يتراوح بين 5.25% و5.5%، خلال اجتماع الأسبوع المقبل، يومي 19 و20 من سبتمبر، حسبما أظهرت أداة .

المعادن الأخرى

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى زادت في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 23.07 دولار للاوقية. وارتفع البلاتين 0.2 بالمئة إلى 927.29 دولار للأوقية. واستقر عند 1248.73 دولار للأوقية.