التخطي إلى المحتوى

توصلت شرطة مدينة قرطبة الإسبانية بالتحقيق في اختفاء ألفارو برييتو لاعب نادي قرطبة لكرة القدم، إلى نتيجة مفجعة.

 

وفتحت الشرطة الإسبانية تحقيقا موسعا في اختفاء برييتو منذ يوم الخميس الماضي، بعد خروجه من محطة “سانتا جوستا” للقطارات في مدينة إشبيلية.

 

وحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، فقد تم العثور على جثة لشاب محاصرة بين عربتي قطار، يوم الاثنين، حيث كان الشاب يرتدي سروالا وقميصا أخضر، وهي نفس ملابس ألفارو برييتو، وحسب بيان الشرطة، فإن الجثة تعود للاعب قرطبة.

 

ووفقا لتقارير إسبانية، فإن يوم الخميس، هو اليوم الأخير الذي عرف فيه مكان وجود برييتو، حيث رصدته الكاميرات الأمنية الموجودة في محطة “سانتا جوستا” للقطارات.

 

وكان على اللاعب البالغ عمره 18 عاما، أن يسافر على متن قطار “AVE” فائق السرعة إلى قرطبة، لكنه واجه مشاكل مع التذكرة وبطارية هاتفه المحمول، فقرر ركوب قطار آخر دون حجز تذكرة، لكنه تفاجأ بأن القطار لن يتجه إلى قرطبة.

 

وفي الساعات القليلة الماضية، نفذت الشرطة عملية بالقرب من محطة قطارات “سانتا جوستا”، والتي شوهد فيها اللاعب لآخر مرة على قيد الحياة.

 

وانتهت التحقيقات وعملية البحث المكثفة بأسوأ خبر ممكن، حيث تأكدت وفاة اللاعب عن عمر ناهز 18 عاما.

 

وأصدر نادي قرطبة بيانا رسميا يأسف فيه لوفاة ألفارو برييتو.