التخطي إلى المحتوى

رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، يعلن إرجاء جلسة انتخاب رئيس الجمهورية إلى الخميس المقبل، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لعقد الجلسة.

  • مجلس النواب اللبناني

أعلن رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، اليوم الخميس، إرجاء جلسة انتخاب رئيس الجمهورية إلى الخميس المقبل، وذلك بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لعقد الجلسة، اليوم.

وكان بري أرجأ جلسة الخميس الماضي، إلى اليوم، بعدما فشل النواب في التوافق على رئيس لخلافة العماد ميشال عون في منصبه بعد انتهاء ولايته.

وقال حينها، إنّ موعد الجلسة سيتحدد عندما تتوفّر أجواء توافقية لدى الكتل السياسية من أجل اختيار رئيس جديد للبلاد.

وفي الـ29 من الشهر الماضي، فشل البرلمان اللبناني في انتخاب رئيس جديد للجمهورية، وتنتهي  ولاية الرئيس الحالي في 31 تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

ولم يفلح أي فريق سياسي لبناني في إيصال مرشحه إلى سدة الرئاسة، في ظل غياب التوافق المطلوب لتمرير الاستحقاق، إذ لا يملك أي فريق الأكثرية البرلمانية المطلوبة (65 نائباً)، لضمان انتخاب الرئيس.

يشار إلى أن الدستور اللبناني يفرض حضور وموافقة ثلثي أعضاء المجلس (86 نائباً)، من أجل انعقاد الدورة البرلمانية للمجلس بهدف انتخاب الرئيس من الجلسة الأولى.

أما في الجلسات اللاحقة، فيكفي انعقاد الجلسة بنصاب الثلثين (86 نائباً)، واختيار الرئيس بأكثرية النصف +1، أي 65 نائباً.

يذكر أن لبنان يعاني أزمات مالية واقتصادية متلاحقة منذ سنوات. إذ تشهد البلاد ارتفاعاً متواصلاً في أسعار المواد الغذائية والمحروقات، والمواد الطبية والسلع الأساسية والوقود والكهرباء، فضلًا عن انهيار سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأميركي.

Scan the code