التخطي إلى المحتوى


“ابتزها فقتلته”، هكذا تخلصت سيدة من شخص في الشرقية، بعدما نشأت بينهما علاقة وثقها بالفيديوهات وابتزها فقررت التخلص منه، حيث استعانت بآخرين وقتلوه، معترفة بجريمتها بأنها انتقمت لكرامتها.


 


وكشفت الداخلية ملابسات ما تبلغ لمركز شرطة منيا القمح بمديرية أمن الشرقية بالعثور على جثة لأحد الأشخاص بدائرة المركز وبها طلق نارى.


 


تم تشكيل فريق بحث بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الشرقية توصلت جهوده إلى تحديد هوية المجنى عليه وتبين أنه (مالك محل بقالة – مقيم بدائرة المركز) كما أسفرت الجهود عن أن وراء ارتكاب الواقعة (ربة منزل، 5 عاطلين “لإثنين منهم معلومات جنائية”).


 


عقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع مديريتى أمن القليوبية وأسوان أمكن ضبطهم، وبمواجهتهم أقرت الأولى بوجود علاقة بينها وبين المجنى عليه وقيامه بتصوير مقاطع لها وابتزازها، فقامت بالاتفاق مع المتهمين على التخلص منه مقابل مبلغ مالى، حيث قاموا برصد تحركات المجنى عليه وعقب وصوله لمحل البلاغ مُستقلاً دراجة نارية قاموا بملاحقته وأطلق أحدهم عيار نارى من فرد محلى كان بحوزته تجاهه فأودى بحياته واستولوا على (دراجته النارية – هاتفه المحمول).


 


وعقب ارتكاب الواقعة قامت الأولى بمقابلة باقى المتهمين ودفع مبلغ مالى وأرشدوا عن (السلاح المستخدم – مبالغ مالية “عملات محلية وأجنبية”)، وأضافوا بإنفاقهم باقى المبلغ على متطلباتهم الشخصية.

Scan the code