التخطي إلى المحتوى

صدر الصورة، Getty Images

أثارت تغريدة للفنانة اللبنانية إليسا جدلا في مواقع التواصل الاجتماعي بمصر بعد أن نشرت عبر حسابها على موقع تويتر تغريدة تعرب فيها عن تضامنها مع الناشط السياسي علاء عبد الفتاح المسجون في مصر منذ سنوات.

ورغم أن إليسا سرعان ما حذفت التغريدة، التي دعت إلى الاعتصام أمام السفارة المصرية في بيروت للمطالبة بالإفراج عن علاء عبد الفتاح، إلا أن الأمر أثار غصب فريقاً من المعلقين الذي دشنوا وسم “إليسا غير مرحب بك في مصر” عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في مقابل تعاطف فريق مصري آخر معها مؤكدين أن مصر هي بلدها الثاني.

“مصر وشعبها خط أحمر”

وكانت إليسا قد صرحت في برنامج تلفزيوني أنها ظنت أن علاء عبد الفتاح مسجون في لبنان وأوضحت أنها لا تتدخل في الشأن الداخلي لأي بلد وأضافت أنها دائماً ما تفخر بكل إنجاز يحدث في أي بلد عربي سواء كانت السعودية أو الإمارات أو مصر مؤكدة على حبها لمصر تحديدا رافضة التشكيك بحبها لمصر

كما أضافت أن “مصر وشعبها خط أحمر”، مشيرة إلى تأييدها للجيش المصري وكل قرار يتخذه، وأعربت عن أسفها عن “سوء التفاهم الذي حصل”. وأشارت إلى أن السوشيال ميديا سلاح ذو حدين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *