التخطي إلى المحتوى


شهدت منطقة اللبان بالإسكندرية توافد العديد من المواطنين يوميا لالتقاط الصور التذكارية بجوار منزل ريا وسكينة، بعد أن حوله الأهالى لمزار ومتحف مفتوح، وطبعوا صور الضحايا والمتهمين، واستطاع أحد المواطنين الحصول عليها ووضعها على المنزل من الخارج.


وأجرى “اليوم السابع” جولة مصورة أمام المنزل لنجد صورا تعرض لأول مرة منها وثيقة الإعدام بها بيانات سكينة أثناء المحاكمة ووزنها وملابسها، كما توجد صور للضحايا تعرض لأول مرة أثناء استخراج جثامينهم من أسفل المنزل.


ويقول متولى محمد، أحد أهالى اللبان، إن الجميع يأتى من كافة المحافظات لالتقاط الصور التذكارية، بالإضافة إلى بعض مواطنى الدول العربية منها ليبيا والسودان ودول المغرب العربى.


وأضاف أن أكثر سؤال يسأله الزائرين “كيف استطاع المتهمون ارتكاب الجريمة وهم خلف قسم الشرطة؟”.


آخر ضحايا ريا وسكينة


 

بيانات المتهمين والضحايا
بيانات المتهمين والضحايا


 

صور حقيقية للضحايا والمتهمين
صور حقيقية للضحايا والمتهمين


 

صور ريا وسكينة
صور ريا وسكينة


 

عرض صور لأول مرة للضحايا والمتهمين (1)
عرض صور لأول مرة للضحايا والمتهمين 


 

عرض صور لأول مرة للضحايا والمتهمين (2)
عرض صور لأول مرة للضحايا والمتهمين 


 

عرض صور لأول مرة للضحايا والمتهمين (3)
عرض صور لأول مرة للضحايا والمتهمين 


 

متولى محمد، أحد أهالى اللبان
متولى محمد، أحد أهالى اللبان


 

صور-ريا-وسكينة
صور ريا وسكينة

Scan the code