التخطي إلى المحتوى

عقد لقاء لرؤساء أقسام إقليم المتن الشمالي الكتائبي في مقر رئيس الحزب في بكفيا، وشاركت فيه اللجان التنفيذية وعدد من المسؤولين الحزبيين وأعضاء من المكتب السياسي، وتم في خلاله شرح مواقف الحزب ومناقشة بعض الأمور الحزبية الإدارية.

وتحدّث رئيس الحزب النائب سامي الجميّل، فاعتبر أن “التعايش مع السلاح غير الشرعي أمر غير ممكن، وقد أثبت استحالته على مر السنين”.

وقال: “من هنا ضرورة وضع حد لهذا الواقع والتعاطي معه بطرق غير تقليدية، وهذا يتطلب تضافر الجهود واتخاذ قرار موحّد بوقف مسلسل الخضوع وتشكيل جبهة معارضة واسعة من كل المناطق والفئات والطوائف التي ترفض الهيمنة”.

ولفت الجميّل، إلى أنه “منذ العام 2005 كانت محاولات لمد اليد وتسيير شؤون البلد على الرغم من الاغتيالات والصعوبات التي واجهتنا، ولكن حزب الله استمر في مسلسل الانقلاب ووضع اليد على الدولة، مانعًا الإصلاح والمحاسبة ومؤمّنًا الحماية للفاسدين والمجرمين”.