التخطي إلى المحتوى

تصدر أسبوع الأزياء في الرياض 2023 واجهة الفعاليات في العالم العربي، وسلط بإمكاناته العالية وكوادره النشيطة، الضوء على إبداع 16 مصمماً سعودياً يندرجون ضمن المواهب العربية الفذة التي تسنت لها الفرصة لإبراز قدراتها الفنية. فعلى مدى أيام متتالية نجح أسبوع الأزياء في الرياض في استقطاب الصحافة ونقاد الموضة العالمية، وشكّل جسراً بين المصممين والمستثمرين في مجال الموضة، فبعد سلسلة العروض التي قدّمها المصممون السعوديون في كل من أسابيع الموضة العالمية في باريس وميلانو، حان الوقت للعودة إلى الجذور وإعادة تقديم مواهب عربية من منبعها الأصلي.

زي أصفر من يوسف أكبر-  تصوير عبير بو حمدان

حلم تحول واقعاً ملموساً

ولد أسبوع الأزياء في الرياض نتيجة الاهتمام الكبير الذي بات يلاقيه عالم الموضة في المملكة، وكانت هيئة الأزياء، أعلنت عن تنظيم أسبوع الأزياء في الرياض لأول مرةٍ خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في باريس للملابس الرجالية، وأسبوع الكوتور، الذي استعرض خلاله مصممون سعوديون تصاميم متنوعة أنجزوها خلال مشاركتهم في البرنامج التعليمي والإرشادي الذي تنظمه الهيئة “100 براند سعودي”.

يوسف أكبر يكرِّم المرأة القوية

زي أخضر فليو من يوسف أكبر- تصوير عبير بو حمدان

وبدوره أطلق المصمم السعودي يوسف أكبر من خلال مجموعته لصيف 2024 تصاميم زاهية يغلب عليها الفساتين المسائية التي تصلح للسجادة الحمراء، وتتميز بألوان مرحة من الكريب والشيفون والساتان الحريري ومزودة بجزمات عالية مطاطية ومصحوبة بذيل قصير من الوراء لإيجاد طابع درامي، وازدانت الفساتين بتقنيات تفريغ وبقصة أكتاف منسدلة وغير متجانسة، وكأنها تستعيد الطابع الإغريقي عبر تقنية الدرابية المنفذة بروح عصرية شبابية. وتم تنسيق القفازات الطويلة من الجرسيه اللامع والهدف من ذلك تكريم المرأة القوية. وقد تعاون المصمم مع دار للمجوهرات هي BOHEME SG للاحتفاء بأنوثة المرأة وقوتها عبر التركيز على زهور الأوركيديا. ووضعت العارضات النظارات القاتمة من تصميم الدار السعودية HAZEL OPTICS.
تابعي المزيد من العروض في الرياض واكتشفي معنا أسبوع الموضة في الرياض يستمر بإبهار الحضور بالتصاميم المميزة

أشي استديو والعودة الى الجذور

محمد آشي وسحر الأزياء المستوحاة من الأمسيات الصحراوية

 

من عرض محمد آشي في أسبوع الموضة في الرياض - نصوير مي الحربي
 من عرض محمد آشي في أسبوع الموضة في الرياض – نصوير مي الحربي

 

من لا ماضي له لا يملك حاضراً يبدع فيه ولا مستقبلاً يخلد اسمه ، لذا رغب المصمم المبدع محمد آشي أن يطلق مجموعته من موطنه مستعيداً أصالة التراث في تصاميمه الجديدة، وهو المعروف بخطوطه الرومانسية وقصاته الهندسية التي تشبه المنحوتات الفنية، وكان الموعد أمام مكتبة الملك فهد الوطنية التي شهدت تجمعاً لنخبة من الفاعاليات الاجتماعية والفنية والتي أثنت على سحر الأزياء المستوحاة من الأمسيات الصحراوية والكثبان الرملية فارتكزت المجموعة على الفساتين الطويلة المطرزة بإتقان ومصحوبة بمشلح أو بأكمام مفتوحة، والبدلات النسائية المنفذة في قالب درامي غلب عليها التول والكشاكش. وسيطرت ألوان الماجنتا والبرغندي والأبيض المطرزة بإتقان تراثي مطعم بالأحجار البراقة ذات الأحجام المتفاوتة لتخلق انطباعاً ثلاثي البعد على التصاميم.

أتولييه حكايات ونوستالجيا اللافندر

المصممتان عبير وعالية عريف أزياء مستوحاة من المنحوتات الخشبية

فستان زفاف من أتولييه حكايات – تصوير عبري بو حمدان

أطلقت المصممتان عبير وعالية عريف مجموعتهما التي طغى عليها الخزامي بتدريجات مختلفة من القماش المطبع أو المونوكروم، ضمن قالب رومانسي. لقد عادت الدار الى ذكريات الطفولة وحنين الماضي لتبتكر أزياء مستوحاة من المنحوتات الخشبية التي كان ينفذها والد المصممتين الشقيقتين في فترة طفولتهما. رأينا البودي سوت والتنانير المنفوخة أو المزدانة بالكشاكش منسقة بعناية ضمن طابع البالية مع الأحذية المسطحة، وسيطرت ألوان الباستيل الزهرية إضافة الى الأسود الكلاسيكي. وتم تنسيق التيجان المنفذة من اللؤلؤ على رؤوس العارضات. وحملت المجموعة شعار I Am Coming Home لتستعيد فرح البدايات وبراءتها.

تيما عابد تستوحي من تعاقب العتمة والنور

عارضات بقناع البتولة التراثي

زي من تصميم تيما عابد- تصوير عبير بو حمدان

استوحت المصممة تيما عابد من تعاقب الليل والنهار والعتمة والضوء مجموعتها الجديدة، التي استعانت فيها بالدانتيل والموسلين الشفاف وازدانت الفساتين بالتطريز المنمق والدقيق، فاستوحت من الكثبان الرملية ومن الجبال الصحراوية أزياءها، ضمن قالب هندسي بديع ونسقت الإكسسوارات المنفذة على شكل الـ”شيلة” لتوحي بالغموض والجاذبية على الفساتين المطرزة بدقة متناهية. كما ظهرت بعض العارضات يرتدين قناع البتولة التراثي على وجوههن.

 

HONAYDA  ومجموعة مستوحى من الفضاء الخارجي

هنيدة صيرفي تعيد حليمة أيدن الى الأضواء 

هنيدة صيرفي – تصوير عبير بو حمدان

كالحلم أطلت السوبر موديل السمراء حليمة أيدن Halima Aden مرتدية الأزرق التركوازي الفضفاض لتفتتح لأول مرة بعد اعتزالها المهنة، عرض المصممة هنيدة صيرفي التي لمع اسمها تحديداً بعد ثوب الحناء الرائع الذي صممته للأميرة رجوة الحسين، زوجة ولي عهد الأردن الأمير الحسين بن عبدالله الثاني . لقد تميز العرض بسيطرة هذا اللون الملكي على مجموعة صيف 2024 يليه الأحمر القرميدي والأبيض والأسود. وقد استوحت المصممة السعودية من الفضاء الخارجي مجموعتها الجديدة متأثرة برائدة الفضاء السعودية ريانة برناوي التي التحقت بطاقم أكسيوم ميشن 2.

أروى البنوي ومفهوم Quiet Luxury

أزياء بطابع المونوكروم الكلاسيكي العصري

بدلة بيضاء من تصميم أروى البنوي- تصوير عبير يو حمدان

أتت مجموعة المصممة السعودية أروى البنوي، لتجسّد رؤيتها وهوية الدار التي حرصت عليها منذ انطلاقتها، ألا وهي ابتكار الملابس الملائمة للمرأة الحقيقة ومنها  البدلات الواسعة المريحة والفساتين التي تشبه الجلابيات أو المزركشة عند أطرافها بالريش الأسود على قاعدة بيضاء. لقد غلب على التصاميم الطابع المونوكروم الكلاسيكي العصري الذي يصب في خانة الرفاهية الهادئة التي تبتعد عن الغلامور لتندرج ضمن كلاسيكيات الموضة التي لا ينجح الزمن في الانتقاص من جمالها.

Abadia تستخدم تقنية غير مسبوقة… تعرفي إليها

 شهد الشهيل ومراعاة مبدأ الاستدامة

فستان باستيل من ماركة Abadia- تصوير خاص سيدتي

حرصت المصممة السعودية شهد الشهيل منذ انطلاقتها في العام 2018 على مراعاة مبدأ الاستدامة في ابتكار القطع، مع الحرص على معايير الجودة والالتزام بالخط الراقي في تصاميمها، واستعانت بأقمشة مبتكرة وفق التكنولوجيا الحديثة وتميزت قطعها بتقنية جديدة هي Ruching Technique، فأدخلت القماش المزموم على التنانير المنفوخة والبلوزات القصيرة واستعانت بألوان ثلجية مع الحرص على اعتماد أحذية الباليرينا الأنثوية المسطحة المنسقة بعناية مع مجموعتها الجديدة لصيف 2024.
تابعي المزيد من الأخبار المتعلقة بالمصممين السعوديين، واكتشفي معنا أسبوع الموضة في الرياض .. إليكم أبرز ما لفتنا في العروض