التخطي إلى المحتوى

تصدرت المملكة هذا الأسبوع عناوين الصحف الأجنبية؛ التي أبرزت تبعات قرار خفض إنتاج النفط، وما تلاه من تصريحات أمريكية.

واستعرضت الصحف بيان وزارة الخارجية رداً على التصريحات الأمريكية، كما أوردت صحف آخرى عدة خطوات أشارت إلى أنه يجب على الرئيس بايدن اتخاذها لإعادة العلاقات مع المملكة إلى نصابها.

ذا واشنطن تايمز: 5 خطوات يجب على بايدن اتخاذها لإعادة العلاقات مع المملكة

أوردت صحيفة ذا واشنطن تايمز؛ 5 خطوات قالت إنه يجب على بايدن اتخاذها، لتحسين العلاقات مع المملكة، مشيرة إلى أن مواقف بايدن تجاه قطاع النفط والغاز هي التي وضعت الأمريكيين في الموقف الحالي لا قرار أوبك+.

وقالت الصحيفة، إن هناك العديد من الخطوات التي يجب على بايدن اتخاذها فيما يتعلق بالعلاقات مع المملكة والتي قد تولد حسن النية الذي من شأنه أن يشجع الرياض على الاستجابة بشكل أكثر إيجابية لطلبات واشنطن لزيادة إنتاجها وخفض أسعار النفط العالمية.

وأبانت أن الخطوة الأولى تتمثل، في أن يقر بايدن علنًا بأن ولي العهد، محمد بن سلمان، يحرك بلاده في الاتجاه الصحيح من خلال الإشراف على التنمية الثقافية والاقتصادية والاجتماعية السريعة.

والخطوة الثانية، أن يعترف بأن خطوات ولي العهد تجاه الموقف الإيراني هي خطوات صحيحة، فعندما يشن وكلاء طهران في اليمن ضربات مميتة بطائرات بدون طيار على منشآت النفط السعودية، فإن ذلك يؤثر على أسعار النفط العالمية، ما يضر بالمستهلكين في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك في الولايات المتحدة.

والخطوة الثالثة، بحسب الواشنطن تايمز، هي الاعتراف بأنه في ظل قيادة الملك سلمان وولي العهد، أصبحت النساء الآن عضوات كاملات العضوية في المجتمع السعودي، بينما تتمثل الخطوة الرابعة في الاعتراف بالدور القيادي الذي يلعبه ولي العهد كشريك حقيقي في بناء اقتصاد سعودي مستدام لم يعد يعتمد على النفط والغاز.

وتابعت، أن على بايدن أن يقر بأن المملكة تظل الشريك الأكثر أهمية في العالم في مجال الطاقة للولايات المتحدة والعالم، كما يجب عليه دعوة الأمير محمد بن سلمان إلى البيت الأبيض لحضور قمة الطاقة التي يتفق فيها أكبر منتجي النفط في العالم على شراكة لتوفير استقرار طويل الأجل لأسواق النفط العالمية، وبالتالي منح الثقة لصناعة النفط الأمريكية للقيام بالاستثمارات اللازمة لزيادة إنتاج النفط الخام الأمريكي.

الديلي ميل البريطانية: البيت الأبيض ناشد المملكة لتأجيل خفض إنتاج أوبك لمدة شهر

تناولت صحيفة الديلي ميل البريطانية، مسألة خفض إنتاج أوبك، لكنها عنونت موضوع تقريرها بأن الولايات المتحدة ناشدت المملكة تأجيل قرار خفض الإنتاج.

وأبرزت الصحيفة تصريحات وزير الخارجية، الأمير فيصل بن فرحان التي قال فيها إن المسؤولين الأمريكيين “اقترحوا” تأجيل قرار خفض الإنتاج إلى ما بعد 8 نوفمبر حيث سيدلي ملايين الأمريكيين بأصواتهم.

كما نوهت إلى رد المملكة على هذا الطلب، بأن قرار أوبك يستند بالكامل إلى الاقتصاد وليس السياسة.

 البيت الأبيض ناشد المملكة لتأجيل خفض إنتاج أوبك لمدة شهر

“سي إن بي سي”: بعد قرار خفض الإنتاج.. بايدن غاضب لكن خياراته محدودة أمام المملكة

تناولت شبكة سي إن بي سي، ردود الفعل الأمريكية، على قرار “أوبك”، خفض الإنتاج اليومي من البترول، وقالت الصحيفة، إن القرار أغضب الرئيس الأمريكي، خاصة في ظل ارتفاع أسعار الطاقة، وهو ما اعتبره انحيازاً إلى موسكو.

وأشارت الصحيفة، إلى أن خيارات الرئيس الأمريكي محدودة، أمام المملكة، بشكل كبير، حتى في ظل تصريحاته للشبكة الثلاثاء الماضي، عن وجود عواقب لهذه القرارات.

بايدن

وكالة أوسشيتد برس: المرشح الجهوري لولاية كونيتيكت: لازلت مستشارًا لشركة نيوم

لأول مرة، بحسب وكالة الأوسشيتد برس، أكد المرشح الجمهوري لولاية كونيتيكت ستيفانوفسكي، أنه قام بعمل استشاري يتعلق بمدينة الطاقة الخضراء التي اقترحها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وأبان أنه كان ولا يزال مستشارًا لشركة نيوم.

نيوم

Scan the code