التخطي إلى المحتوى

أكدت مدينة الملك سعود الطبية، أن الإصابة بمرض الصدفية ليست عائقاً لممارسة الحياة الطبيعية بما فيها حضور المناسبات الاجتماعية من قبل المُصاب به.

وأوضحت المدينة، أنه يتطلب من المُصاب بالصدفية زيارة الطبيب، كون علاج هذا المرض مُتاحاً ويوجد أكثر من طريقة للعلاج منه، حتى يستطيع المريض بعدها ممارسة حياته الطبيعية.

ويحتفي العالم يوم 29 أكتوبر من كل عام باليوم العالمي للصدفية والتي تعد حالة التهاب مناعي ذاتي مزمنة تصيب الجلد، مما يسبب قشوراً بيضاء ولويحات حمراء عليه.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *