التخطي إلى المحتوى

هل يجب الاستحمام يوميا؟.. خبراء يحسمون الجدل

عاد اسم المفقودة ابتهال المطيري مجدداً على ساحات مواقع التواصل الاجتماعي بعد 17 عاماً على فقدانها في محافظة المجمعة؛ وذلك بعد تداول مستخدمي تطبيق (تيك توك) مقاطع فيديو مصورة لفتاة تحمل ملامح وعلامات بالوجه مشابهة بشكل كبير لملامح المفقودة ابتهال.

السعودية تحدد قواعد معاملة الموظفين في القطاعات المستهدفة بالتخصيص

التشابه بالملامح بين الطفلة ابتهال وفتاة “التيك توك”

شاهد.. طبيب جراحة :عمليات التكميم خطر على هؤلاء ..واستقبلنا وفيات بسبب مضاعفات العملية

استعرض عدد من مستخدمي “تيك توك” صوراً تم تجميعها لابتهال وهي بعمر ٣سنوات (حين فُقدت) وقارنوها بمقاطع الفتاة الشبيهة، مؤكدين أن هناك تشابهاً كبيراً في التفاصيل وملامح الوجه أبرزها العلامة التي بجانب الفم، والأذنين والأسنان.

ولم يتوقف متابعو الفتاة على ربط بين ملامح ابتهال بل جمعوا صوراً لها مع والد ابتهال، حيث أكدوا أن هناك شبهاً كبيراً بينهم.

الفتاة لمتابعيها: لا تشبهوني بأحد ولا تصمموا صوري مع آخرين

بعد موجة التساؤلات التي وُجهت للفتاة الشبيهة عما إن كانت هي ابتهال أم لا، ظهرت الفتاة عبر حسابها على (تيك توك) وأنكرت هذا الأمر، مؤكدة بأن لديها عائلة وإخوة، وعرضت صورة لها وهي صغيرة بعمر سبع سنوات تقريباً، تأكد فيها أنه لا يوجد شبه بينها وبين المفقودة.

عائلة ابتهال تعلق على الأمر

من جهة أخرى كشف ماجد المطيري عم المفقودة عبر حسابه بتويتر، أن إنكار الفتاة الشبيهة وعرضها لبعض تفاصيل حياتها، كفيل بأن يثبت لهم بأنها ليست ابنتهم، متمنياً من الجميع عدم إحراجها وأن لا يتطرقوا لها بشيء يزعج مشاعرها أو عائلتها.

وشكر المطيري، تعاطف الجميع مع القضية طيلة السنوات الماضية، مؤكداً بأنه بتكاتف الجميع ودعواتهم ستعود ابتهال قريباً.

الجدير بالذكر أن ابتهال المطيري فُقدت عام 1427هـ – 2006 م، وهي بعمر ٣ سنوات خلال لعبها مع شقيقتها أمام منزلهم بمحافظة المجمعة، وكثفت الأجهزة الأمنية البحث عنها في حينه، ولم يستدل على أثر لها، ورصد والدها مبلغ مالي 50 ألف ريال لمن يدلي بأي معلومات تساعد في الوصول إليها.

بعد 17 عاماً من فقدانها.. فتاة على "تيك توك" بملامح تشبه المفقودة ابتهال المطيري

بعد 17 عاماً من فقدانها.. فتاة على "تيك توك" بملامح تشبه المفقودة ابتهال المطيري

بعد 17 عاماً من فقدانها.. فتاة على "تيك توك" بملامح تشبه المفقودة ابتهال المطيري

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *